إيطاليا تنفي «إشاعات إعلامية» عن مفاوضات مع تركيا لاستغلال موارد نفطية قبالة ليبيا

نفت وزارة الخارجية الإيطالية ما قالت إنه «إشاعات إعلامية لا أساس لها من الصحة»، زعمت أن روما تتفاوض مع تركيا لاستغلال الموارد النفطية قبالة ليبيا، في إطار مذكرة التفاهم الأخيرة بين أنقرة وطرابلس بشأن تحديد منطقة الجرف القاري بين البلدين.

وأشارت الوزارة في بيان الثلاثاء، إلى «ما تعتبره إيطاليا، ومنذ فترة، أن مسألة استغلال موارد الطاقة في البحر الأبيض المتوسط، يجب أن يُنظر إليها على أنها فرصة يجب اغتنامها من خلال التعاون بين جميع الدول المشاطئة».

وأضافت: «هذا يتطلب، من بين أمور أخرى، ترسيم حدود المناطق البحرية من خلال التفاوض بين الأطراف المعنية».

 وأكدت أن «هذا هو الموقف الذي عبَّرنا عنه في الأشهر القليلة الماضية، وفي جميع الاجتماعات، إلى السلطات التركية».

وكانت حكومة الوفاق وقَّعت في 27 نوفمبر الماضي، مذكرتي تفاهم إحداهما معنية بترسيم الحدود البحرية بين الدولتين، وهو ما لاقى اعتراضات من بعض الدول الإقليمية وعلى رأسها اليونان التي قررت طرد السفير الليبي احتجاجًا على الاتفاق.