«تحديد المكبات» تبحث حلول تكدس القمامة في طرابلس

لجنة تحديد المكبات تجتمع بديوان وزارة الحكم المحلي لبحث أزمة القمامة في طرابلس، 30 نوفمبر 2019 (الحكم المحلي)

بحثت لجنة «تحديد المكبات» برئاسة وكيل وزارة الحكم المحلي للشؤون الفنية عبد الباري شنبارو، ظاهرة تكدس القمامة في العاصمة طرابلس وسبل إنهائها.

واستعرض رئيس اللجنة المشكلة بقرار من المجلس الرئاسي، في اجتماع عقد بديوان وزارة الحكم المحلي أمس، المواقع المقترحة لاعتمادها كمكبات للبلديات الواقعة ضمن الاختصاص المكاني لشركة خدمات طرابلس، حسب بيان نشرته الوزارة، اليوم الأحد، عبر صفحتها على موقع «فيسبوك».

وحضر الاجتماع كل من رئيس جهاز الحرس البلدي اللواء إسماعيل القجه ومندوبين عن مصلحة أملاك الدولة ومديرية أمن طرابلس، بالإضافة إلى عمداء وبعض أعضاء بلديات طرابلس الكبرى.

وناقش المجتمعون العراقيل التي تواجه البلديات في ملف النظافة بصفة عامة وكيفية إشراك جهاز الحرس البلدي ومديرية امن طرابلس في إجراء حملة نظافة عامة بالشوارع الرئيسية والأحياء السكنية.

اقرأ أيضا: بالصور: حريق في محطة كهرباء بطرابلس بسبب «نيران القمامة»  

واتفق الحضور على «حزمة من التوصيات من شأنها تطوير آلية عمل القطاع وتمكين البلديات من ممارسة الاختصاصات المتعلقة بالنظافة العامة في أسرع وقت ممكن».

يشار إلى أن بلديات طرابلس الكبرى شهدت تفاقم في ظاهرة تكدس القمامة بسبب تعذر الوصول للمكب الرئيسي سيدي السايح لوقوعه بمناطق الاشتباكات الدائرة جنوب العاصمة.

وحذرت بلدية طرابلس المركز، الأربعاء الماضي، من «كارثة بيئية» بسبب إغلاق مكبات القمامة المرحلية والنهائية، مشيرة إلى أن الإغلاق تسبب في تكدس القمامة في شوارع العاصمة؛ في ظل غياب التنسيق بين الجهات المسؤولة، التي تتحمل نتيجتها وعواقب تفاقمها.

وسبق أن قدم المركز الوطني لمكافحة الأمراض توصيات إلى المجلس الرئاسي بحكومة الوفاق، حول كيفية التعامل مع ملف تكدس القمامة في العاصمة طرابلس، إذ وجه بضرورة الإسراع في وضع استراتيجيات وتنفيذ إجراءات عاجلة للتخلص من القمامة للحفاظ على صحة وسلامة المواطنين.

ويلجأ بعض الأهالي إلى التخلص من القمامة بحرقها، مما دفع بلدية طرابلس في مطلع أكتوبر الماضي إلى مطالبة الأجهزة الأمنية برصد عمليات حرق القمامة في الشوارع، والتدخل لمنع تكرارها، مشددة على أنها «غير مقبولة».

لجنة تحديد المكبات تجتمع بديوان وزارة الحكم المحلي لبحث أزمة القمامة في طرابلس، 30 نوفمبر 2019 (الحكم المحلي)

المزيد من بوابة الوسط