قيادات زلطن تعرض مشاكل ومختنقات البلدية على مجلس الإدارة المحلية

اجتماع الطاهر مع قيادات بلدية زلطن. (المجلس الأعلى للإدارة المحلية)

عرضت القيادات المحلية والاجتماعية في بلدية زلطن، خلال اجتماع عقد اليوم الخميس، مع رئيس المجلس الأعلى للإدارة المحلية المفوض بوزارة الحكم المحلي في حكومة الوفاق، ميلاد الطاهر، المشاكل والمختنقات التي تعاني منها البلدية.

وحضر الاجتماع عن بلدية زلطن كل من عميد البلدية المبروك اللحياني، وأعضاء المجلس البلدي أحمد الشراد ومحمد القاضي، بالإضافة إلى مجلس الحكماء والشورى وأعيان ووجهاء من البلدية، وفق ما نشره المجلس الأعلى للإدارة المحلية عبر صفحته على «فيسبوك».

وحدد ممثلو بلدية زلطن خلال الاجتماع الذي عقد بمقر الأمانة العامة للمجلس الأعلى للإدارة المحلية في طرابلس المشاكل والمختنقات التي تعاني منها زلطن، والتي تشمل: «الحدود الإدارية للبلدية، ومشاكل نقص مياه الشرب، وكذلك نقص عناصر الحرس البلدي، وبعض المختنقات المتعلقة بملفات الصحة والتعليم والمواصلات، بالإضافة لافتقار البلدية العديد من المباني الخدمية».

وطالب ممثلو بلدية زلطن رئيس المجلس الأعلى للإدارة المحلية المفوض بوزارة الحكم المحلي، ميلاد الطاهر، بالتدخل لمعالجة هذه المشاكل والمختنقات وتقديم الحلول اللازمة لها.

من جهته، أبدى الطاهر اهتماما بالغا بما استعرضه ممثلو زلطن، مؤكدا استعداده للتواصل مع الجهات ذات الاختصاص حول ما تعاني منه البلدية، من أجل المساهمة في حلها أولا بأول.