مركز الأمراض السارية: 13 إصابة بـ«اللشمانيا» في سرت

حالة مصابة باللشمانيا. (أرشيفية: الإنترنت)

أعلن فرع المركز الوطنى لمكافحة الأمراض السارية بسرت، الثلاثاء، تسجيل 13 حالة إصابة مؤكدة بمرض اللشمانيا بالمنطقة هذا الموسم، خاصة في منطقة وادي زمزم نتيجة انتشار المرض على مسافة أربعة كيلومترات.

وأشار مشرف عام عيادات مرض اللشمانيا (أبوقرين وزمزم والوشكة) بفرع المركز، خالد عجاج، في تصريح إلى «بوابة الوسط» إلى اكتشاف 11 إصابة في وادي زمزم، وإصابتين اثنتين في منطقة أبوقرين. ونوه إلى أن المصابين يتلقون العلاج في عيادات علاج اللشمانيا في المنطقتين، والذي جرى تسلمه من المركز الوطني لمكافحة الأمراض.

مدير «مكافحة الأمراض» لـ«الوسط»: 10 آلاف إصابة بـ«اللشمانيا»

وأرجع المسؤول انتشار هذا المرض في وادي زمزم إلى وجود الخازن للمرض على مسافة 4 كيلومترات، وكذلك ذبابة الرمل الناقلة له. وتتوافر 3 عيادات مركزية لعلاج اللشمانيا في سرت وزمزم وأبوقرين، وفق المسؤول الطبي الذي أشار إلى اتخاد الإجراءات اللازمة لإعادة تنظيم عمل العيادات والاهتمام بالمرضى، وتسجيل كافة الحالات بسجلات منظمة، وإعداد أرشيف كامل عن الحالات المصابة وتوثيقها وإبلاغ المركز عنها.

وسجلت سرت 55 إصابة مؤكدة باللشمانيا في سرت العام الماضى، وجميعها تماثلت للشفاء رغم تأخر الأدوية والأمصال من المركز الوطني، وفق عجاج. وطالب مشرف عام عيادات مرض اللشمانيا في سرت كلا من وزارة الصحة والمركز الوطني لمكافحة الأمراض بتخصيص أطباء جلدية لهذه العيادات التي تفتقر لهذا التخصص، داعيا إلى الإسراع بتنظيم حملات لمكافحة مرض اللشمانيا بالمنطقة أسوة بالمناطق الأخرى، إذ إن آخر حملة توعوية جرى تنظيمها في العام 2008.

يذكر أن اللشمانيا هو أحد الأمراض المتوطنة منذ عشرات السنين في ليبيا ويوجد بنوعيه الجلدية واللشمانيا، وقدرت إحصاءات رسمية عدد المرضى في العقود الثلاثة الأخيرة بنحو 100 ألف إصابة، من بينها نحو 10 آلاف حالة سجلت السنة الماضية.

المزيد من بوابة الوسط