السيطرة على تسرب حدث في أحد آبار حقل الشادر النفطي

أعمال الصيانة بموقع التسريب في بئر حقل الشادر. (المؤسسة الوطنية للنفط)

أعلنت المؤسسة الوطنية للنفط، اليوم الثلاثاء، نجاح كل من شركة سرت لإنتاج وتصنيع النفط والغاز، وشركة الواحة للنفط، التابعتين لها في السيطرة على تسرب في «البئر1أ - 126 بحقل الشادر» النفطي الذي حدث في 5 أكتوبر الجاري.

وقالت المؤسسة في بيان إن «مجموعة من المهندسين والفنيين بكلتا الشركتين قامت بالتدخل السريع وتنفيذ كل أعمال الصيانة اللازمة للبئر ووقف التسرب، وذلك تفاديا لحصول أي أضرار بيئية». منوهة بـ«أن التسرب لم يتسبب في أي أضرار تذكر».

وأكدت المؤسسة أن أعمال الصيانة التي جرت للسيطرة على التسرب انتهت يوم 20 أكتوبر الجاري، مشيدة بالعاملين بكلتا الشركتين «لما قدموه من جهود استثنائية من أجل وقف التسرب في وقت قياسي وضمان عدم تضرر البئر».

كما أشادت المؤسسة بالدور الذي لعبته جميع الشركات الخدمية الوطنية والأجنبية كشركة الجوف للتقنيات النفطية، والشركة الوطنية للخدمات البترولية، والشركة العربية لحفر وصيانة الآبار، وشركة الوسيطة، وشركة شلمبرجير، في الحفاظ على مقدرات الشعب الليبي، على الرغم من ظروف العمل الصعبة والأوضاع الأمنية المتردية.

وأشارت المؤسسة إلى أن هذه البئر قد تم حفرها سنة 1968 من قبل شركة موبيل الأميركية، ولكن لم يتم تطويرها بسبب عدم وجود جدوى اقتصادية للمشروع آنذاك، وقد تم منحها في الآونة الأخيرة إلى شركة زلاف ليبيا للاستكشاف والإنتاج لدراستها وتطويرها وبدء الإنتاج بها في الوقت المناسب.