ديوان المحاسبة: انحرافات في «الكهرباء» وراء انخفاض كفاءة الشبكة لأقل من النصف

خالد شكشك خلال اجتماعه مع لجنة التحقق من أزمة الكهرباء، 30 سبتمبر 2019 (ديوان المحاسبة)

أكد ديوان المحاسبة الليبي، وجود «انحرافات وحالات إهمال» تسببت في انخفاض كفاءة محطات الشبكة الكهربائية، إلى أقل من نصف قدراتها الفعلية، وقال إن لجنة التحقق من أسباب أزمة الكهرباء حذرت من أن الشبكة مهددة بخروجها بشكل كامل إذا استمر الوضع على ما هو عليه.

وعرضت اللجنة المشكَّلة بموجب القرار رقم 378 لسنة 2019، على رئيس ديوان المحاسبة خالد شكشك، أمس الإثنين، آخر ما توصلت إليه من نتائج تمثلت في مظاهر الخلل والقصور في إدارة وتشغيل المحطات، وسوء توجيه موارد الشركة ومخصصاتها، حسب بيان لديوان المحاسبة عبر صفحته على موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك».

اقرأ أيضا: «الكهرباء» تعلن إنشاء محطة توليد بطاقة 400 ميغاوات في زوارة  

ولفت البيان إلى أن اللجنة وقفت على «عدد من الانحرافات وحالات الإهمال» التي تسببت في انخفاض كفاءة عديد الوحدات، ونتج عنها تدني إنتاج المحطات إلى أقل من نصف قدراتها الفعلية، بالإضافة إلى أنها مهددة بخروجها بشكل كامل حال استمر الوضع على ما هو عليه.

وخلص الاجتماع إلى «استكمال إجراءات البحث والاستدلال وتحديد المسؤوليات»، وعرض النتائج خلال عشرة أيام، بالإضافة إلى متابعة إجراءات الشركة في تنفيذ الخطة المعتمدة من الرئاسي، التي تهدف إلى رفع القدرات بأكثر من 1200 ميغاوات/ ساعة قبل حلول الذروة الشتوية.