صنع الله: استمرار إيصال تزويدات الوقود إلى شرق ليبيا دون انقطاع

المهندس مصطفى صنع الله, (أرشيفية : الإنترنت)

طمأن رئيس مجلس إدارة المؤسسة الوطنية للنفط، مصطفى صنع الله، مواطني البلديات في شرق ليبيا، وعاملي شركة البريقة، على استمرار إيصال تزويدات الوقود إلى المنطقة دون انقطاع.

وتابع صنع الله في فيديو بثته الصفحة الرسمية لمؤسسة النفط على موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك»، أن جميع أنواع الوقود موجودة ومتوافرة في شرق ليبيا بشكل كافٍ، موضحا أن وقود الطيران متوافر إلا أن استهلاك المناطق الوسطى والمنطقة الشرقية منه زاد بنسبة 80% العام الحالي مقارنة بالعام الماضي، رغم عدم زيادة الرحلات أو شراء طائرات جديدة، مؤكدا أن الاستهلاك الزائد غير مبرر.

وشدد على أن هناك تحقيقات تجرى حول زيادة الكميات المستهلكة من وقود الطائرات في شرق ليبيا، لمعرفة إن كانت تستخدم في التهريب أم سوء استهلاك أو أشياء أخرى، مؤكدا استمرار التحقيقات رغم «الزوبعة» التي حدثت خلال الأيام الماضية.
وفي 8 سبتمبر الجاري، صدر قرار يحمل ختم «المؤسسة الوطنية للنفط - بنغازي»، يقضي بإعادة تشكيل مجلس إدارة شركة البريقة، وبعدها نقلت وكالة الأنباء الألمانية عن الناطق باسم الشركة، عادل بن دردف، قوله إن القرار جاء بسبب «مسك مؤسسة النفط في غرب ليبيا إمدادات الغاز والمحروقات لديها».

خطر يهدد وحدة ليبيا
‎وحذرت المؤسسة، على لسان رئيس مجلس إدارتها، حينها «من محاولات تقسيم قطاع النفط الليبي، وتسييس قطاع النفط خدمة لمصالح ضيقة وأجندات خارجية».

وأضافت: «إن إمدادات الوقود إلى المناطق الوسطى والشرقية تعتبر أكثر من كافية لسد احتياجات المواطنين، والدافع الحقيقي وراء هذه المحاولة هو إنشاء كيان غير شرعي لتصدير النفط من ليبيا بشكل غير قانوني».

مؤسسة النفط تدين «محاولة تقسيم شركة البريقة»
وفي بيان منفصل أمس، دانت المؤسسة «المحاولات الرامية إلى تقسيم شركة البريقة لتسويق النفط التابعة لها»، واصفة الأنباء المتداولة بشأن عدم كفاية إمدادات الوقود إلى المنطقة الشرقية بـ«الادعاءات الباطلة والمغلوطة».