«بركان الغضب»: إسقاط طائرتي استطلاع في طريق المطار.. وتدمير ساحة طائرات مسيرة في الجفرة

قال الناطق باسم عملية «بركان الغضب» التابعة لقوات حكومة الوفاق الوطني، العقيد محمد قنونو، إن «سلاح الجو التابع لها ضربت تجمعًا في قاعدة الجفرة الجوية في جنوب ليبيا ودمرت ساحة طائرات مسيرة لدولة معتدية، وتعطيل طائرة شحن يوشن 76 تستخدم لنقل الذخيرة والمرتزقة إلى ليبيا».

وأضاف في الإيجاز الصحفي مساء الجمعة، أن سلاح الجو «استهدف أيضًا مخزنا للذخيرة بقاعدة الجفرة وبوابة على طريق هون- طرابلس (...)»، معتبرا العمليات الأخيرة «مرحلة جديدة من عملية بركان الغضب، بعد أن تم الاستعداد بشكل مكثف في الأيام الماضية، ورسم الخطط للمراحل القادمة حتى بسط سلطان الدولة على كامل التراب الليبي».

وأكد أن قوات الوفاق «أسقطت طائرتي استطلاع لقوات القيادة العامة بمحور طريق المطار»، وتمكنت من القبض على أحد عشر مرتزقا من جنسية أفريقية في محور السواني جندتهم قوات القيادة العامة في الحرب على العاصمة»

وفي محور عين زارة، ذكر أنه جرى الأسبوع الماضي «إفشال تسلل مسلحين باتجاه الأحياء السكنية بطرابلس، ودمرت لهم آليات عسكرية ودبابات كانت توفر لهم غطاء نيران، واستحوذت على آليات عسكرية تحمل مضادات طيران، وتدمير آلية أخرى في محور النهر»، ولم يتسن لـ«بوابة الوسط» التأكد من مصادر مستقلة..

وتابع أن «قوة من الغرفة الأمنية مصراتة المشاركة في عملية بركان الغضب قبضت على خلية إرهابية تسللت إلى العاصمة طرابلس».

جريدة «الوسط»: حرب العاصمة تراوح بين تسخين ميداني ومساعي تبريد خجولة

ولا تزال المعارك دائرة جنوب العاصمة طرابلس بين القوات التابعة للقيادة العامة وقوات حكومة الوفاق منذ اندلاعها في الرابع من أبريل الماضي، وأدت لسقوط 1093 قتيلًا وإصابة 5,762 بجروح بينهم مدنيون، فيما تخطى عدد النازحين 100 ألف شخص، بحسب وكالات الأمم المتحدة.

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط