خلال محادثات مع السراج في نيامي.. الرئيس التشادي يدين «استخدام المرتزقة» و«التدخلات السلبية» في ليبيا

السراج وديبي خلال لقائهما في نيامي. (المكتب الإعلامي لرئيس المجلس الرئاسي)

قال المكتب الإعلامي لرئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني، إن الرئيس التشادي إدريس ديبي أكد خلال لقائه مع رئيس المجلس الرئاسي فائز السراج في نيامي «على إدانته لاستخدام المرتزقة في الصراع الدائر والتدخلات السلبية لبعض الدول والتي ساهمت من إطالة أمد الأزمة الراهنة» في ليبيا.

وأوضح المكتب الإعلامي لرئيس المجلس الرئاسي عبر صفحته على «فيسبوك» أن السراج أجرى على هامش القمة الفريقية في نيامي عاصمة النيجر، اليوم الأحد، محادثات مع رئيس تشاد تناولت الأوضاع في ليبيا، وملف التنسيق بين البلدين لضمان أمن الحدود المشتركة.

وجدد السراج خلال اللقاء «التأكيد على أهمية دور الاتحاد الأفريقي في دعم السلم والأمن في ليبيا وقدرته على لعب دور إيجابي لإنهاء الصراع الدائر»، مؤكدا «على الثوابت التي لا حيدة عنها في التعامل مع الاعتداء على طرابلس، وضرورة دحره ليتمكن الليبيون من العودة للمسار الديموقراطي».

وقدم رئيس المجلس الرئاسي لرئيس تشاد خلال المحادثات «توضيحا للمبادرة التي طرحها في يونيو الماضي والتي تفضي لانتخابات عامة يتفق حولها الليبيون الرافضون لعسكرة الدولة خلال ملتقى وطني» وفق المكتب الإعلامي.

من جانبه أكد الرئيس التشادي إدريس ديبي «حرص بلاده على استقرار ليبيا، وأهمية أن يساهم الاتحاد الأفريقي في وقف الحرب وتحقيق السلام»، معتبرا أن «الأحداث الراهنة في ليبيا تؤثر سلباً على جيرانها وعلى القارة كلها».

المزيد من بوابة الوسط