تشييع جنازة أربعة من قوات القيادة العامة قتلوا في حرب طرابلس

أهالي مدينة أجدابيا وضواحيها يشيعون جنازة أربعة من عناصر الجيش التابع للقيادة العامة قتلوا في الحرب. (بوابة الوسط)

شيع عدد كبير من أهالي مدينة أجدابيا وضواحيها، مساء السبت، جثامين أربعة من عناصر الجيش التابع للقيادة العامة قتلوا في محاور القتال في حرب العاصمة طرابلس. 

وشارك في التشيع عدد من القيادات العسكرية والأمنية والمدنية، وأهالي المدينة، بعد أن جرى استقبالهم عند بوابة منطقة الزويتينة 25 كلم شرق مدينة أجدابيا وهم: «الملازم مجدي علي بالحاج الشيخي، الجندي محمود هاشم سعيد الفاخري، الجندي يونس سعيد داوود المغربي، الجندي إبراهيم ونيس الحويج الزوي».

وتدور معارك جنوب العاصمة طرابلس منذ الرابع من أبريل الماضي بين قوات الجيش الليبي التابعة للقيادة العامة بقيادة المشير خليفة حفتر، والقوات التابعة لحكومة الوفاق، في حين ارتفعت أعداد القتلى إلى 691 قتيلاً، بينهم 41 مدنيًا، و4012 جريحًا، بينهم 135 مدنيًا، حسب منظمة الصحة العالمية.

أهالي مدينة أجدابيا وضواحيها يشيعون جنازة أربعة من عناصر الجيش التابع للقيادة العامة قتلوا في الحرب. (بوابة الوسط)
أهالي مدينة أجدابيا وضواحيها يشيعون جنازة أربعة من عناصر الجيش التابع للقيادة العامة قتلوا في الحرب. (بوابة الوسط)
أهالي مدينة أجدابيا وضواحيها يشيعون جنازة أربعة من عناصر الجيش التابع للقيادة العامة قتلوا في الحرب. (بوابة الوسط)
أهالي مدينة أجدابيا وضواحيها يشيعون جنازة أربعة من عناصر الجيش التابع للقيادة العامة قتلوا في الحرب. (بوابة الوسط)
أهالي مدينة أجدابيا وضواحيها يشيعون جنازة أربعة من عناصر الجيش التابع للقيادة العامة قتلوا في الحرب. (بوابة الوسط)
أهالي مدينة أجدابيا وضواحيها يشيعون جنازة أربعة من عناصر الجيش التابع للقيادة العامة قتلوا في الحرب. (بوابة الوسط)

المزيد من بوابة الوسط