ألمانيا تؤكد دعمها حظر توريد الأسلحة إلى ليبيا وتحذر من انتهاك قرار مجلس الأمن

مجلس الأمن أثناء التصويت على قرار تمديد حظر توريد الأسلحة إلى ليبيا, (أرشيفية : الإنترنت)

قال السفير الألماني لدى ليبيا، أوليفر أوفتشا، إن بلاده كانت من أوائل الداعمين لتبني مجلس الأمن الدولي بالإجماع القرار 2473، بتمديد مدة حظر توريد الأسلحة المفروض على ليبيا.

وشدد السفير الألماني، من خلال تدوينة على صفحته بموقع «تويتر»، على أن «كافة عمليات استيراد الأسلحة إلى ليبيا بشكل غير مصرح به يشكل انتهاكا لقرارات مجلس الأمن».

ومدد مجلس الأمن الدولي العمل بالقرار رقم (2473) القاضي بتمديد حظر توريد الأسلحة إلى ليبيا، خلال جلسة عقدها لمناقشة تطورات الأوضاع في ليبيا بمقره في نيويورك أول من أمس الإثنين.

مجلس الأمن يجدد تفويض الدول الأعضاء لتفتيش سفن تنتهك حظر توريد السلاح إلى ليبيا

كما صوت المجلس خلال الجلسة بالموافقة على تمديد تفويض الدول الأعضاء لتفتيش سفن يعتقد أنها تنتهك حظر توريد الأسلحة في أعالي البحار قبالة سواحل ليبيا، وفق قرار المجلس رقم (2420).

وصدر قرار مجلس الأمن الدولي رقم (2420) في 11 يونيو 2108 ويقضي بتمديد لمدة عام للقرار 2357 بشأن التنفيذ الصارم لحظر توريد الأسلحة في أعالي البحار قبالة السواحل الليبية.