مجموعة مسلحة تغلق جامعة طبرق احتجاجًا على تكليف رئيس جديد للجامعة

جامعة طبرق. (أرشيفية: الإنترنت)

أغلقت مجموعة من الشبان المسلحين في مدينة طبرق، شرق البلاد، مقار الإدارة العامة وكليات الجامعة بالمدينة؛ اعتراضًا على تعيين رئيس جديد للجامعة من قبل الحكومة الموقتة، خلفًا للرئيس السابق الدكتور عبدالعزيز بوحليقة.

وقال مصدر محلي لـ«بوابة الوسط»، اليوم السبت، «إن مجموعة شباب مسلحين ينتمون لقبيلة مريم التي تنحدر من قبيلة العبيدات قاموا بإغلاق مقر الإدارة العامة لجامعة طبرق بالأقفال وكافة كلياتها؛ بسبب تعيين رئيس جديد للجامعة من قبيلة أخرى».

وأضاف المصدر أن الجهات الأمنية في المدينة «بما فيها مديرية أمن طبرق ومنطقة طبرق العسكرية لم تحرك ساكنًا، ولم تقم بفتح الكليات، وما زال الإشكال قائمًا»، مشيرًا إلى أن هناك كليات لديها امتحانات نهائية علمية ونظرية توقفت بسبب هذا الإقفال.

وأكد المصدر المحلي أن المجلس التسييري لبلدية طبرق يواصل مساعيه مع كافة أطراف الأزمة لحل الإشكال القائم وإعادة فتح مقار الإدارة العامة للجامعة وكلياتها؛ حرصًا على مصلحة طلاب المنطقة الذين ليست لهم علاقة بهذه الإشكاليات.

وقال مصدر محلي آخر لـ«بوابة الوسط» إن سبب إقفال الجامعة «هو عدم احترام قبيلة مريم أعبيدات في طبرق وعدم احترام أبنائها»، مشيرًا إلى أنه «في السابق تم تعيين مسؤول بمطار طبرق الدولي من قبيلة العبيدات وتم رفضه من قبيلة المنفة، وأُغلق المطار لأكثر من شهر، وتكرر ذلك في قطاعات الزراعة والجوازات ومديرية أمن إمساعد وكلها قرارات لم تنفذ» متسائلاً: «لماذا نحن فقط مَن ننفذ في بلدية طبرق؟!».

اقرأ أيضًا: الحكومة الموقتة تكلف رئيسًا جديدًا لجامعة طبرق

وكلف رئيس الحكومة الموقتة عبدالله الثني، في 15 مايو الجاري، الدكتور سعد الدين الأمين رئيسًا جديدًا لجامعة طبرق خلفًا للدكتور عبدالعزيز بوحليقة، كما كلف الدكتور حسن علي حسن خيرالله وكيلاً للجامعة للشؤون العلمية، وفق قراره رقم (260) لسنة 2019.

يشار إلى أن جامعة طبرق استقلت عن جامعة عمر المختار في شهر ديسمبر العام 2015 بقرار من مجلس وزراء الحكومة الموقتة، حيث يزيد طلاب جامعة طبرق على 12 ألف طالب وطالبة، وبها 13 كلية.

المزيد من بوابة الوسط