قوة حماية سرت: رصد مكالمات لعناصر «داعش» تهدد بعمليات انتقامية

دورية لسيارات تابعة لقوة حماية وتأمين سرت. (أرشيفية: صفحة القوة على فيسبوك)

أعلنت قوة حماية وتأمين سرت عن رصد مكالمات الأسبوع الماضي لأشخاص ينتمون لتنظيم «داعش» يهددون بالانتقام من خسارتهم في سرت، وأنهم سيقومون بعمليات داخل المدينة.

وأوضح الناطق الرسمي باسم القوة، طه حديد، في مؤتمر صحفي في طرابلس الأحد «بعد تتبع المكالمة تبين أن الاتصال قد أجري من داخل مدينة بنغازي، ولدينا الإثباتات على ذلك». وأشار الناطق إلى «رصد طائرة استطلاع وتجسس شرقي سرت والتعامل معها وإسقاطها، والمعلومات الأولية تفيد بأنها روسية الصنع»، لكنه لم يحدد الجهة التي تتبع لها هذه الطائرة.

اقرأ أيضا: «قوة حماية وتأمين سرت» تسير دوريات في محيط سرت وترفع درجة النفير

وأرجع حديد تنفيذ «داعش» بعض العمليات إلى انقطاع التواصل مع الكتائب التابعة لعملية البنيان المرصوص المتواجدة في الجفرة. وقال «كانت هناك دوريات مشتركة لمطاردة فلول داعش، ولكن بعد دخول قوات الكرامة المنطقة وسيطرتها عليها لم يعد هناك تواصل في المنطقة مما جعل التنظيم ينشط في تلك المنطقة».

يشار إلى أن قوة حماية وتأمين سرت أُسست في العام 2017 عقب انتهاء عملية البنيان المرصوص وتحرير مدينة سرت من تنظيم «داعش».