وكيل وزارة الداخلية الإيطالية يتهم فرنسا بمسؤوليتها على«تقويض» استقرار ليبيا

وكيل وزارة الداخلية الإيطالية كارلو سيبيليا. (الإنترنت)

اتهم وكيل وزارة الداخلية الإيطالية  كارلو سيبيليا فرنسا بمسؤوليتها على«تقويض» استقرار ليبيا.

ونقلت وكالة «آكي» الخميس عن المسؤول الإيطالي قوله: «على عاتق فرنسا، تقع مسؤوليات على المستوى الدولي، مثل زعزعة استقرار ليبيا بشكل فردي، الأمر الذي أدى لخلق المشاكل التي نعرفها والتي كان علينا التعامل معها على صعيد الهجرة».

وحول التصعيد الدبلوماسي بين بلاده وفرنسا قال كارلو سيبيليا «عند لمس جوانب معينة كتلك المتعلقة بالعملة، سواء أكان اليورو أو الفرنك الفرنسي، فالأمر يمس دائماً، اهتمامات خاصة يصعب شرحها للناس، كونها تتطلب تعمقاً كبيراً».

فرنسا تستدعي سفيرها في إيطاليا

ولفت كارلو إلى أن بلاده «لديها موقف واضح في هذا السياق ومن الىضروري تجاوز الاختلافات مع بلاد عبر الألب» في إشارة إلى فرنسا دائمًا.