السفير الألماني يناقش مع مسؤولين في غريان ملف إزالة الألغام ومخلفات الحرب

جولة السفير الألماني رفقة مسؤولين عسكريين في غريان. (الإنترنت)

قال المكتب الإعلامي لبلدية غريان، إن السفير الألماني لدى ليبيا أوليفر أوفيتشا، ناقش مع مسؤولين عسكريين تابعين لحكومة الوفاق الوطني، «خطوات البرنامج المزمع تنفيذه بموقعي غوط الريح، والعربان؛ للتخلص من الوقود السائل والمواد المؤكسدة بطريقة ملائمة للبيئة».

جاء ذلك خلال زيارة أجراها السفير الألماني والوفد المرافق له إلى بلدية غريان، صباح اليوم السبت، التقى خلالها وكيل ديوان البلدية، نصر الدين الفزاني، وأعضاء لجنة متابعة ملف إزالة الألغام ومخلفات الحرب، والوقود السائل.

وشارك في اللقاء من رئاسة أركان قوات الدفاع الجوي بوزارة الدفاع العميد بحكومة الوفاق عبدالرزاق محمد خليفة الككلي، والعقيد سعيد فضل، ومعاون آمر الحرس الرئاسي العميد محمد شطيبة، والفريق الاستشاري المعني بالأسلحة ومخلفات الحروب ببعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا.

وأضاف المكتب الإعلامي لبلدية غريان أن السفير الألماني أكد خلال اجتماعه مع المسؤولين المحليين والعسكريين دعم بلاده كافة الجهود والمبادرات من أجل الاستقرار في ليبيا، مشيرًا إلى «أن الحكومة الألمانية أصدرت أمس بيانًا صحفيًّا باركت فيه لقاء أبوظبي الذي جمع رئيس المجلس الرئاسي فائز السراج مع المشير خليفة حفتر بحضور رئيس البعثة الأممية غسان سلامة، واعتبرت هذا اللقاء بمثابة خطوة مهامة وجيدة إلى الأمام، ودعت كل الأطراف الليبية لدعم هذه المبادرة».

وأشار المكتب الإعلامي إلى أن السفير الألماني أجرى زيارة لموقع غوط الريح للاطلاع عليه وتحديد الخطوة اللاحقة، ضمن برنامج التخلص من الألغام ومخلفات الحرب و«وقود الصواريخ السائل والمؤكسد».

وأكد السفير الألماني لدى ليبيا، أوليفر أوفيتشا، للمسؤولين العسكريين الذين رافقوه خلال زيارة الموقع «أنه سيتم تحديد الخطوة اللاحقة، وأننا الآن نقوم بالمرحلة الأولى، وأن المرحلتين الثانية والثالثة ستكونان أوسع وأشمل، وذلك بالتعاون مع عدد من الشركاء الدوليين».

المزيد من بوابة الوسط