«مدرستي» حملة تطوعية لتجميل المؤسسات التعليمية في بني وليد

أطلقت مراقبة التعليم في بني وليد، اليوم السبت، حملة تطوعية تحت عنوان «مدرستي» من أجل تحسين المظهر والمنظر الخارجي للمؤسسات التعليمية بالمدينة، برسم عدد من الرسومات والشعارات والأقوال والحكم على جدران المدارس ورياض الأطفال وإزالة الكتابات المسيئة.

وقال مدير مكتب الإعلام والتواصل بمراقبة تعليم بني وليد، عمر صالح لـ«بوابة الوسط» إن الحملة تتضمن مناقشة ظاهرة الكتابة على الجدران مع طلاب وطالبات المدارس ومعرفة الأسباب التي تدفع الطلبة لممارسة هذا السلوك الخاطئ وغير الحضاري وكيفية معالجته.

وأضاف صالح أن الحملة «تهدف إلى توعية أفراد المجتمع بأهمية المحافظة على نظافة مدننا والحد من هذا السلوك غير الحضاري الذي يشوه المظهر العام، حيث تحمل بعض الكتابات أحياًنا ألفاظًا غير أدبية».

وأشار مدير مكتب الإعلام والتواصل بمراقبة تعليم بني وليد، عمر صالح، إلى أن هذه الحملة تأتي ضمن النشاطات التي تشرف عليها مراقبة التعليم بمدينة بني وليد خلال العام الدراسي الحالي 2018- 2019.

كلمات مفتاحية