وزير الهجرة الكندي: ننتظر استقبال 600 لاجئ من مراكز احتجاز ليبية

كشف وزير الهجرة الكندي، أحمد حسين، اليوم الأربعاء أن بلاده بدأت باستضافة مئات الأشخاص من المهاجرين غير الشرعيين عبر ليبيا كجزء من برنامج اللاجئين.

وقال حسين، لجريدة «لابريس» الكندية الأربعاء إن «كندا هي من بين البلدان القليلة التي استجابت لدعوة وكالة اللاجئين التابعة للأمم المتحدة في العام 2017».

وأضاف: «حتى الآن جرى إعادة توطين 150 لاجئًا في كندا ، ومن المتوقع وصول 600 آخرين خلال العامين القادمين جرى إنقاذهم من مظاهر العبودية في ليبيا».

ولفت الوزير الكندي إلى أنه «يتوقع إعادة توطين 100 لاجئ نيجيري آخر رُحِلوا من مراكز ليبية لاحتجاز المهاجرين إلى كندا».

وسبق أن كشف وزير الهجرة الكندي في تقريره السنوي لبرلمان البلاد شهر يناير الماضي عن «خطط لاستقبال أكثر من مليون مهاجر جديد بين عامي 2019 و2021»، كما سيجري استقبال «نحو 370 ألف مهاجر في العام 2021 فقط، لتكون السنة الأكثر استقبالاً لطلبات الهجرة».

ورأى الوزير حسين، الذي ينحدر من أصول صومالية ووصل إلى كندا لاجئًا أن «المهاجرين وأحفادهم ساهموا بطريقة كبيرة في تطور كندا ويعتمد نجاحنا في المستقبل على الاستمرار في ضمان الترحيب بهم واندماجهم جيدًا في المجتمع الكندي».

كلمات مفتاحية