قبائل ترهونة توجه نداءً إلى أبنائها في المجموعات المسلحة

أحد أعيان ترهونة يوقع على اتفاق وقف إطلاق النار. (أرشيفية: الإنترنت)

دعت قبائل ترهونة جميع أبنائها المنخرطين في المجموعات المسلحة إلى سرعة الانسلاخ منها وانضمام من لديه رغبة منهم في حمل السلاح إلى مؤسستي الجيش والشرطة فقط.

وأعربت، في بيان تلقت وكالة الأنباء الليبية في طرابلس نسخة منه، اليوم الإثنين، عن ترحيبها بجهود التهدئة التي قام بها المجلس الاجتماعي لقبائل ورفلة وأعيان وشيوخ مدينة بني وليد، بمفاوضات فض النزاع بين مدينتي ترهونة وطرابلس، على خلفية الاشتباكات التي حصلت في جنوب طرابلس.

وأكدت قبائل ترهونة تمسكها بالمصالحة الوطنية باعتبارها خيارًا وطنيًا لا بديل عنه، إلى جانب دعمها القوي لمؤسستي الجيش والشرطة اللتين تعملان على حماية الوطن والمواطن.

وطالب البيان، السلطات التشريعية والتنفيذية، إلى جانب المؤسستين العسكرية والشرطية إلى تحمل مسؤولياتهم في المحافظة على حالة السلم والأمن المجتمعي في كامل التراب الليبي بصفة عامة ومنطقة جنوب طرابلس وترهونة بصفة خاصة.
 

كلمات مفتاحية