كتيبة ثوار طرابلس تنعى اثنين من عناصرها

نعت كتيبة ثوار طرابلس اثنين من منتسبيها قتلا خلال الاشتباكات التي اندلعت في منطقة قصر بن غشير جنوب العاصمة طرابلس.

وقالت الكتيبة  على صفحتها بموقع «فيسبوك» ليل الأربعاء إن القتلى هم: «أيمن الزروق وأشرف درفو» دون أن تذكر تفاصيل أخرى.

وارتفع عدد ضحايا الاشتباكات، التي دارت صباح الأربعاء جنوب طرابلس، إلى 5 ضحايا فيما جُرح 20 شخصًا آخرين، حيث تفقد وزير الصحة المفوض بحكومة الوفاق، أحميد محمد بن عمر، الجرحى.

وقال مدير إدارة التفتيش والمتابعة بالوزارة عمر الطوير: «إن الجرحى يتلقون العلاج داخل عدد من المستشفيات العامة والمصحات الخاصة وجميعهم في حالات صحية مستقرة، فيما عدا حالة واحدة تتلقى العلاج داخل غرفة العناية المشددة».

ولفت مدير إدارة التفتيش والمتابعة إلى أن وزير الصحة المفوض «أعطى تعليمات عاجلة بتوفير كل النواقص التي تحتاجها بعض أقسام الإسعاف والطوارئ في عدد من المستشفيات العامة داخل العاصمة».

وأكدت مصادر محلية متطابقة في منطقة قصر بن غشير جنوب العاصمة، اندلاع اشتباكات متقطعة بمدخل المنطقة باتجاه كوبري وادي الربيع- سوق الأحد.

«الإسعاف» يرفع حالة الاستعداد القصوى في طرابلس

وأعلنت قوة حماية طرابلس صد هجوم مجموعات مسلحة، لم تسمها، مشيرة إلى أن هذا التحرك جاء «لمنع تلك المجموعات من إلحاق الضرر بالأرواح والممتلكات الخاصة والعامة».

المزيد من بوابة الوسط