بلديتا بني وليد ومصراتة تبحثان سبل توفير وضمان إمدادات الوقود إلى بني وليد

إحدى محطات توزيع الوقود في بني وليد. (الإنترنت)

بحث أعضاء من المجلس البلدي بني وليد ولجنة متابعة توزيع الوقود والغاز ومندوبين عن محطات التوزيع في البلدية، اليوم الثلاثاء، مع عميد بلدية مصراتة ومدير مستودع مصراتة النفطي، سبل توفير وضمان إمدادات الوقود والغاز إلى مدينة بني وليد.

وقالت لجنة متابعة توزيع أزمة الوقود والغاز ببلدية بني وليد عبر صفحتها على «فيسبوك» إن الاجتماع الذي صباح اليوم عقد بقاعة اجتماعات المجلس البلدي مصراتة «ناقش كيفية تزويد مدينة بني وليد بشحنات إضافية من الوقود والغاز».

وذكرت اللجنة التي اعتمدها المجلس البلدي بني وليد مؤخرا أن المجتمعين «ناقشوا كيفية عودة تزويد محطات بني وليد من الوقود والغاز من مستودع مصراتة النفطي والعمل على إنهاء الأزمة الحالية التي تعيشها مدينة بني وليد منذ فترة بسبب نقص في الكميات من الوقود والغاز».

وأضافت أن المشاركين في الاجتماع أكدوا «على تزويد محطات الوقود والمتابعة اليومية للكميات من قبل لجنة المتابعة وبلدية بني وليد وشركة البريقة وشركات التوزيع حتى تصل للمحطات وكذلك متابعة تزويد مستودعات الغاز في توزيع الإسطوانات للمواطنين والحد من الازدحام على مستودعات الغاز».

وطالبت لجنة متابعة توزيع الوقود والغاز ببلدية بني وليد، أصحاب المحطات ومستودعات الغاز وأهالي المدينة بضرورة التعاون من أجل إنهاء هذه الأزمة بشكل سريع والحد من معاناة المواطنين في الاصطفاف بطوابير طويلة أمام المحطات ومستودعات الغاز.

يشار إلى أن إمدادات الوقود من مستودعات شركة البريقة لتسويق النفط في طرابلس إلى محطات توزيع الوقود في بني وليد تأثرت منذ الأحداث الأمنية والاشتباكات العنيفة التي شهدتها الضواحي الجنوبية للعاصمة خلال سبتمبر الماضي.

المزيد من بوابة الوسط