توثيق وتصوير 28 موقعًا في يفرن والاتفاق على برنامج الحافلة السياحية

المواقع التي تم توثيقها في يفرن. (تصوير: ناصر عبيد/الإنترنت)

قال مدير مكتب الإعلام ببلدية يفرن عماد فارس، إن فريق العمل الفني التابع للهيئة العامة للسياحة، والفريق المكلف من قبل بلدية يفرن، أجرى أعمال تصوير وتوثيق للمعالم والمواقع السياحية بمدينة يفرن.

وأوضح فارس لـ«بوابة الوسط»، اليوم الأحد، أن الفريقين قاما بحصر وتصوير 28 موقعا تراثيا ثقافيا وطبيعيا، ومرافق خدمات سياحية، بهدف إعداد مسارات سياحية، وإصدار خريطة لأهم وأبرز المزارات والمعالم الأثرية التاريخية والمناظر والمواقع الطبيعية، استجابة لخطة المجلس البلدي لتنشيط السياحة في المدينة الواقعة على بعد 130 كيلومتر جنوب غرب طرابلس.

وأضاف فارس، أن برنامج العمل شمل تصوير وتوثيق إحداثيات قصر ماجر وعين فاسات ومساجد الطفلة والصبية وجامع الشماخي واللة معيوفة والجامعان الكبيران (امقرار) في المعانيين والقصير ومسجد (تيتروين) أونانا زروغ ومدن القصير (أوتو غاسرو) والبخابخة والشقارنة وتاقربوست والمعانيين، إلى جانب زيارة مدرسة الباروني التاريخية، والكنيسين القبلي والبحري، والكهوف المعلقة والمعروفة بـ (تيرت) في (أن زقير)، والكهوف على الضفة المقابلة لمدينة الشقارنة، ومنطقة القطار بمناظرها الطبيعية الرائعة.

وأشار فارس إلى أن الفريقين اطلعا على مبادرة التعاون بين سكان قرية الشقارنة، ومؤسسة «ديسير» للتراث والسياحة، التي أثمرت عن تنظيف وترميم عدد من معاصر الزيتون القديمة، وصيانة بيوت المدينة، وتحديد مساراتها، وهيأت المدينة لتصبح مزاراً سياحيًا يوفر للزوار فرصة فهم الحياة السائدة في المدينة عبر مراحل تاريخية، بمافي ذلك طحن الحبوب، واستخراج زيت الزيتون، وطرق الزراعة ووسائلها، والحياة الدينية والتعليم الديني.

وأضاف أن الفريقين وثقا خلال الجولة تجارب ومبادرات القطاع الخاص من السكان المحليين، والرامية إلى توفير خدمات الإقامة المريحة والاستجمام والتمتع بالمناظر الطبيعية الخلابة والمشاهد البانورامية، للسياح وزاور المدينة، عبر فنادق تقليدية، بما في ذلك (فندق ومنتزه أزكنان، وفندق منتزه ايفران، وبيت اسيلين التقليدي، وفندق يفرن التاريخي) التي تستقطب اهتمام أعداد كبيرة من الزوار للإقامة والاستمتاع بالأجواء الهادئة وسط المناظر الطبيعية والبيئة النقية.

وفي ختام الجولات الميدانية التقى فريق الهيئة العامة للسياحة وكيل وأعضاء مجلس بلدية يفرن، وناقش الجانبان آليات تنشيط حركة السياحة الداخلية واستثمار مقوماتها في دعم الحركة الاقتصادية في المدينة، عبر الاستفادة من تدفق أعداد كبيرة من الزوار للمتنفسات الطبيعية للترويج والاستجمام، وتنظيم عدد من البرامج، من بينها برنامج جولة الحافلة السياحية، وتزويد المباني والمواقع الثقافية والطبيعية بلوحات إرشادية، وإعداد خريطة سياحية لمدينة يفرن.

المزيد من بوابة الوسط