اشتباكات عنيفة بين مجموعات مسلحة قرب منطقة النجيلة جنوب غرب طرابلس

صورة متداولة قيل إنها لآثار الاشتباكات بمنطقة النجيلة بسهل الجفارة جنوب غرب طرابلس. (فيسبوك)

تشهد منطقة النجيلة بسهل الجفارة جنوب غرب العاصمة طرابلس، منذ صباح اليوم الجمعة، اشتباكات عنيفة بين مجموعات مسلحة محلية، على ما أفادت مصادر محلية، ولم تعرف بعد أسباب اندلاع هذه الاشتباكات.

وقالت المنظمة العربية لحقوق الإنسان فرع ليبيا، في بيان إن الاشتباكات تدور «بين الكتيبة 55 مشاة تحت قيادة معمر الضاوي وبين السرية الثالثة تحت قيادة محمد نصر كشار ومساعده رمزي اللفع»، مشيرة إلى أن «كليهما يتمتع بشرعية حكومة الوفاق»

وأشار إن المنظمة إلى أن الأطراف المتقاتلة تستخدم الأسلحة الثقيلة والمتوسطة في الاشتباكات التي تدور بمنطقة النجيلة، معربة «عن بالغ إدانتها للأطراف التي أشعلت مجدداً القتال في أحياء المحيط االغربي للعاصمة طرابلس».

ودعت المنظمة إلى ضرورة «الوقف الفوري لإطلاق النار»، وطالبت الأطراف المتقاتلة ب«الالتزام بتعليمات المؤسسات ذات الشرعية»، وشددت على «أهمية اتخاذ التدابير لمحاسبة منتهكي القانون الدولي الإنساني، وضمان منع إفلاتهم من العقاب».

وأعربت المنظمة عن تقديرها لجهود المبعوث الأممي غسان سلامة، وطالبته بتعيين مقرر دولي خاص لحقوق الإنسان في ليبيا، متطلعة «لجهود أكثر دقة وإتقان من قبل الأطراف الدولية والإقليمية لدعم جهود المبعوث الأممي وبجدية وإخلاص، والتوقف عن العبث بمصير المدنيين».

وأكدت المنظمة العربية لحقوق الإنسان في ليبيا، «على ضرورة تفعيل دور المحكمة الجنائية الدولية في الملف الليبي وبصورة غير انتقائية».

وأعلنت دائرة الإعلام بالشركة العامة للكهرباء، مساء اليوم الجمعة، «إصابة معظم خطوط الطاقة التى تربط بين منطقة طرابلس والزاوية ‪نتيجة للاشتباكات المسلحة التى تشهدها الآن منطقة الجفارة»، محذرة من «حدوث إظلام تام فى المنطقة الغربية من جنوب طرابلس إلى الزاوية» إذا استمرت الاشتباكات.