الطاهر السني: علينا حل أزماتنا بأنفسنا

المستشار السياسي لرئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني، الطاهر السني. (الإنترنت)

دعا المستشار السياسي لرئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني، الطاهر السني، الليبيين إلى عدم انتظار المجتمع الدولي لتنفيذ وعوده بمساعدتهم في الأزمة التي تمر بها البلاد، لأنه «لم يفِ بوعوده»، موجهًا حديثه لهم قائلاً: «علينا حل أزماتنا بأنفسنا».

وقال السني في تغريدة عبر حسابه على موقع «تويتر» مساء اليوم الثلاثاء، «اختلفنا، وبحجة حماية المدنيين تدخل مجلس الأمن في 2011 ولكل مآربه، فانهار ما كان في الدولة، ولم يُكمِل مجلس الأمن مسؤوليته بجمع السلاح وبناء المؤسسات التي دمرها أو لجم الفوضى التي ساهم فيها»، مشيرًا إلى أن «المجتمع الدولي تدخل من جديد ونتج اتفاق سياسي 2015، فلم يفِ بوعوده مرة أخرى».

وفي تغريدة ثانية نصح السني بعدم انتظار المجتمع الدولي حيث قال: «لإنهاء التدخلات السلبية والتنافس العقيم، لتوحيد المنقسم ومحاسبة المعرقل، هدفه فقط ضرب الإرهاب وتكديس المهاجرين عندنا! فأصبحنا أضحوكة المنابر تُنظِر علينا دويلاتٌ ودول! قد لُدِغ الليبيون من جحرٍ مرتين، لا داعي لأن ننتظر الثالثة! لننهي الصراع ونتعايش مهما كانت الانتماءات لأجل ليبيا».

وتأتي دعوة السني بعد تفاقم الوضع الأمني في طرابلس التي تشهد ضواحيها الجنوبية، منذ 26 أغسطس الماضي، اشتباكات عنيفة بين مجموعات مسلحة أسفرت حتى مساء اليوم عن مقتل 61 شخصًا وإصابة 159 آخرين وتسجيل 12 مفقودًا، بحسب ما أعلنه المستشفى الميداني العاصمة.

وقالت بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا، مساء اليوم الثلاثاء، إن رئيسها غسان سلامة «سيواصل مساعيه الحميدة والعمل مع جميع الأطراف للتوصل إلى اتفاق سياسي دائم مقبول للجميع من أجل تفادي مزيد الخسائر في الأرواح ولمنفعة شعب ليبيا» بعد التوقيع على وقف إطلاق النار من قبل المشاركين في اجتماع دعت إليه عقد بمدينة الزاوية.

المزيد من بوابة الوسط