الأزمة الاقتصادية ترمي بظلالها على عيد الأضحى في الجنوب

أدى أهالي المنطقة الجنوبية، في سبها ومرزق والشاطئ وغات وأوباري، صباح الثلاثاء، صلاة عيد الأضحى المبارك، في الساحات العامة والمساجد المختلفة، والتي امتلأت بالمصلين.

وحرص المصلون على اصطحاب أطفالهم إلى الصلاة، وإن بدت مظاهر الاحتفال كشراء الأضحية والملابس الجديدة، أقل مما كانت عليه في السنوات الماضية، في ظل الأزمة الاقتصادية، التي تعيشها البلاد من قلة السيولة وعدم استقرار الأمن.

إلا أن غالبيتهم حرص على التمسك بالنسك كذبح الأضحية، إلى جانب إطعام المساكين والفقراء وعابري السبيل.

ويعتبر عيد الأضحى فى الجنوب له نكهة خاصة، تختلف من منطقة إلى أخرى، خلال 3 أيام العيد، من ولائم وحفالات وجلسات سمر وزيارة الأقارب وكبار السن.