صنع الله: نعمل على إيجاد حلول بديلة وطويلة المدى لتعزيز الأمن بالحقول النفطية

أكد رئيس مجلس إدارة المؤسسة الوطنية للنفط المهندس مصطفى صنع الله، اليوم السبت، أن المؤسسة تعمل على «إيجاد حلول بديل وطويلة المدى» لتعزيز الأمن في الحقول النفطية و«تضمن سلامة كل العاملين».

وجاء تأكيد صنع الله خلال زيارته حقل الشرارة النفطي رفقة وفد من المؤسسة ومدير عام الأمن والسلامة والبيئة والتنمية المستدامة خالد بوخطوة، للقاء العاملين التابعين لشركة «أكاكوس» للعمليات النفطية والاستماع إلى ما يساورهم من قلق بعد حادثة خطف زملائهم الأسبوع الماضي.

وقالت المؤسسة الوطنية للنفط في بيان إن صنع الله اطلع خلال الزيارة على سير مختلف العمليات في الحقل وتعرَّف على أبرز التحديات التي تواجه موظفي المؤسسة في أكبر الحقول النفطية المنتجة في ليبيا.

وأضافت المؤسسة أن مدير الأمن بالمؤسسة الوطنية للنفط عبدالسلام الغزيوي ورئيس لجنة الإدارة لشركة «أكاكوس» نوري الصيد، عرضا على صنع الله خلال الزيارة «الترتيبات الأمنية الجديدة التي تم وضعها لحماية العاملين».

وجدد رئيس مجلس إدارة المؤسسة الوطنية للنفط تأكيده على أن سلامة العاملين «تأتي على رأس أولويات المؤسسة»، التي «تعمل على إيجاد حلول بديلة وطويلة المدى من شأنها أن تعزز الأمن في الحقول النفطية وتضمن سلامة كل العاملين» وفق البيان.

وأشار البيان إلى أن صنع الله التقى خلال الزيارة عددًا من أعيان المنطقة؛ لمناقشة حادثة الخطف الأخيرة بحقل الشرارة، «إضافة إلى عدة مواضيع أخرى، منها مشاريع التنمية المستدامة المرتقبة في المنطقة».

وأكدت المؤسسة في ختام البيان أنها تعمل مع شركة «أكاكوس» للعمليات النفطية على إيجاد حلول للإفراج عن العامليْن المخطوفيْن وضمان عودتهما إلى ذويهما سالمين، من خلال التعاون مع السلطات الأمنية وقيادات المجتمعات المحلية في المنطقة الجنوبية.