اجتماع موسع بمقر بلدية سبها لبحث الوضع الأمني في المدينة

استضاف ديوان المجلس البلدي سبها، اليوم الأحد، اجتماعًا موسعًا ضمّ عميد البلدية حامد الخيالي، ومديرالأمن العميد الساعدي امحمد، ومختاري المحلات وعددٍ من الأعيان والحكماء لمناقشة الوضع الأمني في المدينة.

وخاطب مدير أمن سبها العميد امحمد الساعدي الحضور في الاجتماع قائلًا: إن مديرية الأمن لديها 20 سيارة استلمتها مؤخرًا من وزارة الداخلية بالحكومة الموقتة، وتقوم بعدد من الدوريات الأمنية فى المدينة حسب المتاح لديها.

وقال مدير شؤون المحلات في بلدية سبها نوري لغويزي لـ«بوابة الوسط» إن الاجتماع ناقش المشاكل والعراقيل التي تواجه الأجهزة الأمنية وأسباب تفاقم الجريمة التي كثرت فى الآونة الأخيرة وكيفية دعم مديرية الأمن للمساهمة في ضبط الوضع الأمني.

ولفت لغويزي إلى أن الأمن والاستقرار في المنطقة الجنوبية لن يتحقق إلا بتعاون المواطن نفسه مع الأجهزة الأمنية وتكاتف الجهود بين مختلف الأطراف في المنطقة.

يشار إلى أن مدينة سبها تشهد ارتفاعًا لمعدل انتشار الجريمة بشتى أنواعها من قتل وخطف وسطو مسلح وحرابة رغم إنشاء غرف أمنية أكثر من مرة.