تأسيس جمعية خيرية في أوجلة لمساعدة مرضى الأورام

اتفق أهالي وسكان ومشايخ بلدية أوجلة خلال اجتماع عقدوه مساء أمس الجمعة على تأسيس جمعية خيرية لمساعدة ورعاية مرضى الأورام بالمدينة وإتمام إجراءاتها الرسمية لإشهار تأسيسها من قبل مفوضية المجتمع المدني.

ويهدف تأسيس الجمعية إلى تقديم المساعدات المعنوية والمادية والعينية للمحتاجين من مرضى الأورام وخاصة مرضى السرطان حسب إمكانات ونظام الجمعية، لأسر ومصابي المرض من سكان المدينة وأهلها.

وجرى خلال الاجتماع الاتفاق على تشكيل الإدارة العامة للجمعية واللجان المصاحبة لها، بتزكية من الحضور من أهالي المدينة وبدعم معنوي منهم ومساندة وحضور أغلب المكونات الاجتماعية وأعضاء المجلس البلدي ومسؤولي الجهات العامة والقطاعات ومنظمات المجتمع المدني ورجال أعمال.

وبلغ عدد المساهمين في الجمعية حتى الآن أكثر من 200 شخص، وتحددت قيمة الاشتراك الشهري لدعم الجمعية بـ10 دينارات للمشترك الواحد يعود عائدها إلى مرضى الأورام البالغ عددهم أكثر من 20 شخصًا.

ومن المقرر أن تبدأ الجمعية في تنظيم ندوات ومحاضرات توعوية وتثقيفية للمواطنين والمصابين للمساهمة في نشر الوعي بالمرض وتقليل فرص الإصابة به، والذي يرجح الأطباء أن السبب الرئيس لارتفاع معدلات الإصابة بالأورام في المنطقة إلى الانبعاثات السامة الناتجة من عمليات الحرق المصاحبة لإنتاج النفط، خاصة أن المنطقة يقع في نطاقها أكثر من حقل نفطي.