صنع الله يطلب من الشركات عدم الاعتداد بأي مراسلات لا تكون صادرة عن المؤسسة الوطنية للنفط بطرابلس

رئيس المؤسسة الوطنية للنفط مصطفى صنع الله

طلب رئيس مجلس إدارة المؤسسة الوطنية للنفط من الشركات النفطية «عدم الاعتداد بأية مراسلات أو طلبات أو تعليمات، لا تكون صادرة عن المؤسسة الوطنية للنفط بطرابلس» أو «إحدى الجهات الرسمية بالدولة صاحبة الاختصاص في إصدار التعليمات أو توجيه المراسلات أو طلب الردود حول ما هو مثار من مسائل ومواضيع»، مشددًا على ضرورة التقيد بتعليماته على «اعتبار هذا الموضوع في غاية الأهمية».

وأوضح المهندس مصطفى صنع الله في تعميم داخلي إلى الشركات النفطية صدر قبل ثلاثة أيام، اطلعت عليه «بوابة الوسط» الأحد، أن هذا الإجراء يأتي «لضمان سير نشاط الشركات والجهات المختلفة التابعة للمؤسسة، وفق صحيح القانون ودون أية إرباكات أو معوقات، وكذا ضبط وتحديد المسؤوليات القانونية بين الأطراف المعنية».

وأشار إلى أنه «لوحظ من حين إلى آخر ورود بعض المراسلات والتوجيهات صادرة عن جهات غير ذات صفة في إصدار التعليمات أو مخاطبة الشركات والجهات التابعة للمؤسسة الوطنية للنفط، ومقرها القانوني مدينة طرابلس... أو ادعائها بأنها الجهة المشرفة على نشاط قطاع النفط بدولة ليبيا بالمخالفة للواقع والقانون».

وقال صنع الله «إن من المهام الأساسية المناطة بالمؤسسة الوطنية للنفط، وفق قانون إنشائها والتشريعات التي تنظم عملها، متابعة الشركات والجهات التابعة لها والإشراف على ممارسة نشاطها طبقًا لما تقضي به التشريعات المنظمة لهذه العلاقة، وصولاً إلى تحقيق الأهداف والغايات المرجوة من تأسيس هذه الشركات والجهات التابعة، والحفاظ على حقوق الدولة الليبية وصون المال العام وفق القواعد والنظم السارية»، بحسب نص التعميم.

ويأتي قرار رئيس مجلس إدارة المؤسسة الوطنية للنفط المهندس مصطفى صنع الله على خلفية إعلان القيادة العامة للقوات المسلحة الليبية تسليم المنشآت النفطية إلى مؤسسة النفط التابعة للحكومة الموقتة، التي تتخذ من مدينة بنغازي مقرًا لها.

المزيد من بوابة الوسط