نادية عمران: الانتخابات لابد أن تستند إلى مشروع الدستور الذي أنتجته الهيئة التأسيسية

عضوة الهيئة التأسيسية لصياغة مشروع الدستور، نادية عمران. (أرشيفية: الإنترنت)

شددت عضوة الهيئة التأسيسية لصياغة مشروع الدستور، نادية عمران، على ضرورة أن تتم الانتخابات القادمة في البلاد، «على مشروع الدستور الذي أنتجته الهيئة»، معللة أسباب تمسكها بهذا الطرح بعد توافق الأطراف المشاركة في المؤتمر الدولي حول ليبيا بإجراء انتخابات رئاسية وتشريعية قبل نهاية العام الجاري، وفق ما جاء في «إعلان باريس».

وأوضحت عمران في تصريح إلى «بوابة الوسط»، اليوم الثلاثاء، أن أسباب تمسكها بهذه القاعدة الدستورية تتمثل في «أن الهيئة التأسيسية منتخبة من الشعب الليبي وأخرجت مشروع دستور وفقًا لصحيح الإجراءات».

وأضافت: «إن التوافق العظيم الذي حدث بين أعضاء الهيئة بمختلف انتماءاتهم وأيديولوجياتهم ومن جميع مناطق ليبيا رغم كل الخلافات والتجاذبات والصراعات التى يعانيها الوطن لم ولن يتكرر فى الوقت الحالي، ولا يمكن بمكان أن تصل الأطراف المتصارعة لقاعدة دستورية متوازنة كما هو مشروع الدستور».

وثمنت عضوة الهيئة التأسيسية لصياغة مشروع الدستور، نادية عمران، في تصريحها على لقاء الأطراف المتجاذبة في ليبيا والسعي لإجراء انتخابات برلمانية ورئاسية، مشيدة بالجهود الأممية لمحاولة حلحلة الوضع الليبي المتأزم.