الموت يغيب الباحث والأديب الكبير داوود حلاق

الباحث والكاتب داوود الحلاق . (تصوير: أحمد العريبي)

غيّب الموت أمس الباحث والكاتب داوود حلاق عن عمر ناهز الـ 76عاما، جرّاء مرض لم يمهله طويلا.

وداوود حلاق هو أحد أهم الأصوات القصصية الذي برز إنتاجه الإبداعي في النصف الأول من سبعينيات القرن الماضي، بقصتين ملفتتين، هما «ذات ليلة ممطرة» و «الموت في الملاذ»، قبل أن ينقطع عن نشر القصص في الصحافة المحليّة، ويتفرّغ كباحث في مجال تاريخ وآثار المنطقة الشرقية من ليبيا، وهو المجال الذي أثرى مكتبته بعديد المؤلفات.

وفي هذا المجال كتب حلاق عدة مؤلفات، منها: أوشاز الأسلاف (دراسة عن الكهوف المعلقة بالجبل الأخضر) 1989م - مرقص الإنجيلي ( دراسة عن سيرته / كفاحه ضد الرومان / اكتشاف مقراته بالجبل الأخضر) 1993م - الفكر الحرفي (دراسة للجانب التقني في أدوات سكان الكهوف بالجبل الأخضر تقع في جزأين) 1995م - عمود السماء (تحليل بعض بنود تاريخ قدماء الليبيين) 1999م - قورينى الوجه الآخر (عمود السماء "2") 2002م.

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط