«قبائل التبو» يعلن انتهاء جميع الأعمال العسكرية في سبها

آثار اشتباكات سبها

أعلن مجلس قبائل التبو للتنسيق وإنهاء الأزمة بسبها، انتهاء جميع الأعمال العسكرية في المدينة، «مع الاحتفاظ بحق الرد دفاعًا عن النفس».

وأكد مجلس قبائل التبو في بيان صادر عنه، بشأن الاشتباكات القبلية الدائرة في مدينة سبها منذ أسبوع، تمسكه بوحدة التراب الليبي و«وقوفه على مسافة واحدة من جميع الحكومات».

واعتبر المجلس في بيان صادر عنه الأحد، أن «تطهير قلعة سبها الأثرية ومقر كتيبة فارس سابقًا ما هو إلا رفع للظلم عن أهالي وسكان الأحباء المجاورة».

وطالب المجلس الأعلى لقبائل فزان بـ«تحمل المسؤولية» أمام أهالي الجنوب واستلام جميع المواقع الحكومية داخل مدينة سبها بما فيها القلعة ومحيطها، «وتسليمها لجهات الاختصاص كوزارة السياحة بناء على القرار الصادر من الحكومة السابقة أو لوزارة التعليم كمرفق واعتباره مرفقًا تعليميًّا».

وطالب آمر منطقة سبها العسكرية، محمد الغزوي، بفتح تحقيق في الانتهاكات، مطالبًا من سكان الأحياء القرضة، الثانوية، الناصرية، حجارة ومركز سبها الطبي، العمل على منع المسلحين من إطلاق النار حتى لا يضطر إلى الرد على مصدر النيران.

ودعا مديرية الأمن بتسلم المواقع الأمنية بما فيها مطار سبها الدولي لإعادة افتتاحه.

المزيد من بوابة الوسط