ندوة بجامعة طبرق حول معتقلات الاحتلال الإيطالي في برقة

نظم قسم التاريخ بكلية الآداب جامعة طبرق، ندوة حول «المعتقلات في برقة» خلال فترة الاحتلال الإيطالي.

وقال أستاذ التاريخ بجامعة طبرق، الدكتور وليد شعيب لـ«بوابة الوسط» السبت، «حاولنا من خلال الندوة توضيح تداعيات وعواقب المعتقلات الفاشية التي تمثل مأساة تعرض لها أهالي برقة».

وأضاف: «حاولنا من خلال الندوة الإجابة عن كم كبير من التساؤلات منها كيف كانت معاملة المعتقلين فيها.. وما عواقبها وتداعياتها على الأهالي.. وهل كانت منذرة بالفناء العاجل لأهالي برقة؟».

كما طُرحت أيضًا خلال الندوة «تقارير إيطالية غاية في الأهمية حول تلك المعتقلات الفاشية سيئة السمعة، وتقديرات وإحصاءات بأعداد المعتقلين فيها».

وأوضح الدكتور وليد شعيب أن عدد الأهالي الذين اُعتُقلوا في تلك المعتقلات «وصل للأسف إلى أكثر من 83 ألف نسمة، ما بين العامين 1928 و1931».

وأشار الدكتور وليد شعيب إلى أن هذه المعتقلات «مثلت بحق إبادة وحشية عمياء لم ترتكب في أي بقعة من العالم، على حد قول المؤرخ الإيطالي سانتاريللي، وأيضًا جورجو روشا، وإنها صورة مصغرة من يوم الحشر العظيم، على حد وصف المؤرخ والعلامة الشيخ الطاهر الزاوي رحمه الله».