وزير الداخلية المفوض يناقش تداعيات الوضع الأمني في طرابلس

ناقش وزير الداخلية المفوّض بحكومة الوفاق العميد عبد السلام عاشور مع المشاركين  في الملتقى الثاني لمديري الأمن تداعيات الوضع الأمني داخل العاصمة طرابلس وضواحيها عقب التفجير الإرهابي الذي استهدف مقر المفوضية العليا للانتخابات.

وقالت الصفحة الرسمية لوزارة الداخلية الجمعة إن الوزير المفوض العميد عبد السلام عاشور استمع إلى شروح وافية من عدد من مديري مديريات أمن المنطقة الغربية المشاركين في الملتقى الذي عُقد بمدينة الزاوية حول سير العملية الأمنية داخل مديرياتهم  .

وأصدر وزير الداخلية المفوض بحكومة الوفاق، عبد السلام عاشور، الخميس الماضي قرارًا بتشكيل لجنة للتحقيق في التفجير الإرهابي الذي استهدف، مقر المفوضية الوطنية العليا للانتخابات في العاصمة طرابلس.

وأكد القرار على أن تتكون لجنة التحقيق من «جميع الأجهزة الأمنية التابعة لوزارة الداخلية للتحقيق».

وفي السياق ذاته كشفت مصادر موثوقة من داخل المفوضية الوطنية العليا للانتخابات، أن عناصر الشرطة التي كانت تحرس مقر المفوضية لم تكن مسلحة ساعة تنفيذ تنظيم «داعش» هجومه الإرهابي، ما سهّل مهمة المهاجمين، الذين قتلوا عناصر الحرس بدمٍ بارد.

المزيد من بوابة الوسط