بلدية طرابلس المركز تنفي وجود سيارة مفخخة بميدان الجزائر

أحد كلاب الأثر خلال تفتيش السيارة المشتبه بها. (الإنترنت)

نفت بلدية طرابلس المركز، اليوم الأربعاء، ما تردد عن وجود سيارة مفخخة بميدان الجزائر بالعاصمة الليبية، مؤكدة أن أجهزة الأمن قامت بتمشيط المنطقة وتأمينها، بحسب ما أعلنه مدير مكتب الإعلام والعلاقات العامة بالبلدية.

وقال مدير مكتب الإعلام والعلاقات العامة ببلدية طرابلس المركز، محمد الزياني لـ«بوابة الوسط»، إنه «لا صحة» لما تردد عن وجود سيارة مفخخة أمام مسجد «الدعوة الإسلامية» بميدان الجزائر بالعاصمة منذ ثلاثة أيام.

وأوضح الزياني، أنه بعد الاشتباه قام أعضاء مكتب التنسيق الأمني التابع لبلدية طرابلس المركز بالاتصال بالإدارة العامة لحماية البعثات الدبلوماسية (مكتب فنية المتفجرات) الذين قاموا على الفور بتمشيط المنطقة وتأمينها.

وذكر مدير مكتب الإعلام والعلاقات العامة ببلدية طرابلس المركز أن أعضاء الإدارة «أرسلوا أفرادًا من الإدارة مصحوبين بكلاب الأثر وكشف المتفجرات ليقوموا بتفتيش السيارة والمنطقة المجاورة بالكامل، وتأكدوا أنه لا صحة لما نُـقل من شائعات».

ونفذ انتحاريان من تنظيم «داعش»، صباح اليوم الاثنين، هجومًا إرهابيًا استهدف مقر المفوضية الوطنية العليا للانتخابات بمنطقة غوط الشعال، الذي أودى بحياة أكثر من 15 شخصًا من رجال الشرطة وموظفين بالمفوضية.

ولقي الحادث إدانات واسعة على المستويات المحلي والإقليمي والدولي، وأعلن المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني الحداد العام في البلاد لمدة ثلاثة أيام.

السيارة المشتبه بها أمام مسجد الدعوة الإسلامية بميدان الجزائر. (الإنترنت)
عناصر الأمن خلال تفتيش وتأمين ميدان الجزائر في طرابلس. (الإنترنت)

المزيد من بوابة الوسط