المجلس الرئاسي ينعى ضحايا حادث سقوط الطائرة العسكرية قرب حقل الشرارة

حطام الطائرة العسكرية المنكوبة قرب حقل الشرارة. (المؤسسة الوطنية للنفط)

نعى المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني، ضحايا تحطم طائرة الشحن العسكرية التي سقطت بالقرب من حقل الشرارة النفطي جنوب غرب ليبيا ظهر اليوم الأحد، وأسفرت عن مقتل ثلاثة أشخاص وإصابة آخر من طاقم الطائرة.

ووصف المجلس الرئاسي في بيان نشره المكتب الإعلامي على «فيسبوك» الحادث بأنه «فاجعة تنفطر لها القلوب» مقدمًا أحر التعازي والمواساة «لأسر شهداء هذا المصاب الجلل» متمنيًا الشفاء العاجل للمصاب.

وأكد المجلس الرئاسي في ختام بيانه أن حكومة الوفاق الوطني «بادرت باتخاذ كافة الإجراءات اللازمة التي يتطلبها الموقف».

وقالت المؤسسة الوطنية للنفط، إن طائرة شحن من نوع «C130»، تحطمت بعد إقلاعها من مطار حقل الشرارة بعد تفريغها 18 طنًا من مواد التموين ومستلزمات الصيانة للحقل.

وأشارت المؤسسة في بيان نشرته عبر موقعها الإلكتروني إلى أن طائرة الشحن المستأجرة سقطت على بُعد كيلومترين من المطار في تمام الساعة 12:25 من بعد ظهر اليوم الأحد.

وأضافت أنّ طواقم الإطفاء والإسعاف بالحقل هرعت لنجدة الطائرة المنكوبة، حيث أسفر الحادث عن مصرع ثلاثة من طاقم الطائرة، وإصابة فرد آخر بحروق، وجارٍ إسعافه جوًا إلى طرابلس.

المزيد من بوابة الوسط