الجيش يبدأ حملة تفتيش واسعة على العمالة الأجنبية بالكفرة

بدأت صباح اليوم الثلاثاء في مدينة الكفرة دوريات أمنية تابعة للمنطقة العسكرية، حملات تفتيش واسعة تستهدف العمالة الأجنبية المخالفة، بعد انتهاء المهلة الزمنية التي أعلن عنها آمر منطقة الكفرة العسكرية العميد بالقاسم الأبعج.

وقال مدير مكتب آمر المنطقة العسكرية الكفرة ملازم أول جبريل مازق لـ«بوابة الوسط» إن الحملة تأتي «تنفيذًا للتعليمات الصادرة عن آمر منطقة الكفرة العسكرية وبدأنا اليوم حملة أمنية ميدانية شاملة لتصحيح الوضع الراهن بالمدينة لمخالفات نظامي الإقامة والعمل والقضاء عليها».

وأضاف مازق أن الحملة الأمنية انطلقت من وسط المدينة واستهدفت المحال التجارية والورش وجرى خلالها القبض على عدد كبير من الأجانب بمشاركة عدد من الأجهزة الأمنية من «مكتب الهجرة غير الشرعية، وجهاز الأمن الداخلي، وجهاز الأمن الخارجي، وقسم شرطة النجدة، ومباحث الجوازات والجنسية، وجهاز الحرس البلدي، وجهاز مكافحة الإرهاب، وجهاز المباحث الجنائية بالمدينة»، مشيرًا إلى أنه سيتم ترحيلهم من مدينة الكفرة إلى دولهم في وقت لاحق.

وكان آمر منطقة الكفرة العسكرية المكلف من القيادة العامة للجيش الليبي العميد بالقاسم الأبعج، قد أمهل بموجب كتاب أصدره في 16 أبريل الجاري كافة الأجانب الموجودين بمدينة الكفرة بشكل غير قانوني مدة أسبوع لمغادرة المدينة، محذرا من إجراءات رادعة ضدهم.

المزيد من بوابة الوسط