إيقاف الدراسة وإغلاق «تربية بني وليد» بعد إطلاق نار أمام المقر

مقر كلية التربية جامعة بني وليد. (الإنترنت)

قررت إدارة وأعضاء هيئة التدريس بكلية التربية جامعة بني وليد، الثلاثاء، إيقاف الدراسة وإغلاق مقر الكلية إلى حين إشعار آخر، بعد شجار بين أشخاص حدث أمام المقر، وإطلاق أعيرة نارية في الهواء ما أرعب الطلبة والطالبات الدارسين بالكلية.

وذكرت كلية التربية جامعة بني وليد عبر صفحتها على «فيسبوك»، أن إدارة الكلية ستجتمع يوم السبت المقبل، 28 أبريل الجاري، مع أولياء أمور الطلبة لدراسة قرار تعليق الدراسة بالكلية.

وفي تصريح سابق إلى «بوابة الوسط»، أكد عميد كلية التربية بني وليد، الأستاذ الدكتور يونس العزوزي، أن الكلية «تعاني وضعًا أمنيًّا سيئًا إلى الآن، حيث لم تتم السيطرة عليه خاصة مع وجود أشخاص من خارج الكلية، وهو ما يمثل أبرز المشاكل باعتبار الكلية تقع وسط المدينة».

يشار إلى أن هذه الحادثة ليست الأولى من نوعها، التي تتعرض له كليات بني وليد الجامعية، حيث سبق أن اقتحم مسلحون خارجون عن القانون حرم كلية الآداب وأطلقوا الرصاص بشكل عشوائي داخلها.

المزيد من بوابة الوسط