مخابز سبها خارج الخدمة: إضراب حتى وصول الوقود

أحد مخابز مدينة سبها. (أرشيفية: الإنترنت)

أغلقت مخابز بلدية سبها أبوابها أمام المواطنين، الأحد، احتجاجًا على نقص وقود الديزل.

وجاء إعلان القرار بعد اجتماع عُقد الثلاثاء بقاعة المجلس المحلي بمدينة سبها، ضم نقابة المخابز بالمدينة وأصحاب المخابز.

وأوضح رئيس نقابة المخابز في سبها، عبدالسلام الفرجلي، لـ«بوابة الوسط»: «قررت النقابة وأصحاب المخابز إغلاق المخابز والتوقف عن عملها اعتبارًا من الأحد، إذا لم يجرِ إمدادنا بالوقود من شركة البريقة، منوهًا إلى «رفض لجنة أزمة الوقود صرف الوقود للمخابز بعد وصول كميات منه إلى مستودع سبها».

وأشار إلى أن «120 مخبزًا في سبها لا تجد أي دعم من الدولة ونقوم بشراء مكونات الخبز من السوق السوداء الذي أصبح فيه قنطار الدقيق الواحد بـ150 دينارًا»، مطالبًا «الجهات المعنية بتوزيع وقود الديزل على المخابز من مستودع سبها النفطي مباشرة دون أي وسيط».

ويقول إبراهيم محمود صاحب مخبز لـ«بوابة الوسط» إن مخابر سبها «في حالة يرثى لها بسبب عدم توافر الوقود من مصدره الرئيس»، مشددًا على أن «إمداد المخابز بالوقود من المستودع بدلاً عن المحطات سيحل المشكلة.

يشار إلى أن اجتماع المجلس المحلي ناقش مشكلة عدم توافر الوقود اللازم لتشغيل المخابز، بعد أن توقفت لجنة أزمة الوقود في سبها عن صرفه للمخابز العاملة بالمدينة.

المزيد من بوابة الوسط