الرابطة الوطنية لدعم الشباب تعلق عملها بالجنوب

من اجتماع مديري مكاتب الرابطة الوطنية لدعم الشباب. (بوابة الوسط )

قررت الرابطة الوطنية لدعم الشباب، تعليق عضوية جميع مكاتبها بالمنطقة الجنوبية إلى حين صدور النظام الأساسي واللائحة الداخلية، والتوزيع العادل للميزانية العامة بعد اقرارها بالتساوي على الأقاليم الثلاثة دون النظر للكثافة السكانية.

وطالبت في بيان، عقب اجتماع مديري المكاتب التابعة للرابطة بمقر المجلس البلدي البوانيس السبت، بضرورة التوزيع العادل للإدارات العامة التابعة للرابطة.

وأكد المجتمعون على ضرورة «عدم الرجوع الي عمداء البلديات بشأن تكليف مدراء المكاتب بالبلديات والذين أربكوا بتزكيتهم لعدد من المدراء عمل الرابطة»، حسب وصفهم.

وقال مدير مكتب إعلام بلدية وادي البوانيس، في تصريحات إلى «بوابة الوسط» :الاجتماع ناقش العديد من البنود أهمها الصعوبات التى تواجه عمل مكاتب الرابطة الوطنية لدعم الشباب بالمنطقة الجنوبية.

يشار الي أن هذا الاجتماع هو الأول من نوعه على مستوى المنطقة الجنوبية والذي حضره مدير مكتب الرابطة ببلدية وادي البوانيس وبلدية سبها، ومرزق، وتراغن، وبراك، والقطرون، والشرقية، والجفرة ، وتراغن، والقرضة الشاطي، وبنت بيه، وغات، والشويرف، وأوباري.