افتتاح الدورة 46 لمعرض طرابلس الدولي

شهدت العاصمة الليبية، اليوم الاثنين، حفل افتتاح الدورة 46 لمعرض طرابلس الدولي والتي تستمر حتى الثاني عشر من أبريل الجاري، بحضور نائب رئيس المجلس الرئاسي أحمد معيتيق والمفوضين بوزارات الاقتصاد والصناعة والداخلية والشؤون الاجتماعية بحكومة الوفاق الوطني وعميد بلدية طرابلس وعدد من السفراء المعتمدين لدى ليبيا ومندوبين عن الوزارات والشركات والهيئات والمؤسسات المشاركة في الدورة.

وقالت وكالة الأنباء الليبية في طرابلس إن رئيس لجنة الهيئة العامة للمعارض رحب في كلمة ألقاها بالمناسبة بالحضور، مشيرًا إلى أن «مثل هذه المناسبات الاقتصادية تعد فرصة لتبادل المعلومات واللقاء بين المهتمين بهذا المجال الحيوي»، مشيرًا إلى أن هذه الدورة «ستشهد مشاركة واسعة للشركات والهيئات بأجنحة تعكس نشاطها في أكثر من 550 جناحًا».

وعبّــر المفوض بوزارة الاقتصاد والصناعة من جهته عن شكره وتقديره للجهود التي قام بها العاملون بالهيئة العامة للمعارض لتنظيم هذه الدورة، مؤكدًا أن معرض طرابلس الدولي «هو نافدة عالمية تطل من خلالها الشركات العارضة للترويج لإنتاجها» كما «يعد فرصة لالتقاء العارضين المحليين والزوار لتبادل الخبرات»، مشيدًا بجهود رجال الأعمال والخبراء في مسيرة الإنتاج التي تدفع في النهاية لصالح المستهلك وتقود إلى المنافسة وتخفف الضغط على الموازنة العامة.

وقال عميد بلدية طرابلس المهندس عبدالرؤوف بيت المال في كلمته أثناء حفل افتتاح الدورة 46 لمعرض طرابلس الدولي، «إن هذه الدورة تعكس إرادة ورغبة الليبيين في عبور المرحلة التي يمرون بها في تحد وإصرار لاستمرار مسيرة العمل والبناء للنهوض ببلادهم العزيزة ليبيا». مؤكدًا أن «طرابلس ستظل وفية لدولة المؤسسات والقانون واحتضان كل الفعاليات رغم كل الظروف من أجل أن تنهض بلادنا وتشتد سواعد البناء والعطاء».

وعقب الحفل الذي تخللته كلمات الضيوف قام نائب رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني أحمد معيتيق بإزاحة الستار على الطابع البريدي الذي تم إصداره بمناسبة الدورة 46 لمعرض طرابلس الدولي، ثم أعطى الإذن بافتتاح الدورة الحالية للمعرض والتوجه إلى داخل المعرض رفقة الضيوف للقيام بجولة في عدد من الأجنحة والإطلاع على الإنتاج المحلي الذي تشارك به الهيئات والمؤسسات والشركات والقطاع الخاص، بحسب وكالة الأنباء الليبية في طرابلس.