بعثة الاتحاد الأوروبي تعتذر لليبيا بعد واقعة «مقعد بروكسل»

قدمت بعثة الاتحاد الأوروبي اعتذارًا لليبيا بعد واقعة جلوس المستشار الجمركي للبعثة الأوروبية في المقعد المخصص لليبيا، أثناء اجتماعات المنظمة العالمية للجمارك التي عقدت ببروكسل خلال الفترة من 19 إلى 21 مارس 2018.

وقال رئيس بعثة الاتحاد الأوروبي للمساعدة في الإدارة الشاملة للحدود في ليبيا، فنشنزو تاليافري، خلال لقائه الخميس وزير خارجية الوفاق محمد الطاهر سيالة إن الواقعة كانت نتيجة خطأ شخصي غير مقصود من البعثة، مؤكدًا أنه «خطأ مخالف للأعراف الدبلوماسية، متعهدًا بعدم تكراره»، بحسب وكالة الأنباء الليبية «وال».

وأكد المسؤول الأوروبي أن الموظف المعني تم إيقافه عن العمل، مشددًا على أن طبيعة عمل البعثة هو تقديم الدعم والمشورة الفنية للدولة الليبية ومؤسساتها، بغية تحقيق مزيد من الأمن والاستقرار.

من جانبه شدد وزير الخارجية محمد سيالة على «ضرورة احترام السيادة الوطنية الليبية»، مشيرًا إلى أن «هذه الواقعة رغم كونها خطأ شخصيًا، إلا أن ذلك لا يعني التهاون في اتخاذ إجراءات حاسمة وحازمة لحفظ هيبة الدولة وسيادتها».

المزيد من بوابة الوسط