السراج يجتمع بقيادات ثلاث مناطق عسكرية والمفوض بوزارة الداخلية

عقد رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني فائز السراج بصفته القائد الأعلى للجيش الليبي، اليوم الثلاثاء، اجتماعًا مع آمر المنطقة العسكرية الغربية اللواء أسامة الجويلي، وآمر المنطقة العسكرية الوسطى اللواء محمد الحداد، وآمر المنطقة العسكرية طرابلس اللواء عبدالباسط مروان، والمفوض بوزارة الداخلية العميد عبدالسلام عاشور.

وقال المكتب الإعلامي لرئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني عبر صفحته على موقع «فيسبوك» إن اجتماع السراج مع القيادات الأمنية والعسكرية يأتي «في إطار حرصه على الثوابت الوطنية من وحدة ليبيا وسيادتها، واستتباب الأمن في ربوعها وتعزيز قوة القانون».

وأضاف المكتب الإعلامي لرئيس المجلس الرئاسي، أن السراج أكد خلال الاجتماع «حرصه الشديد على بسط الأمن في البلاد وتأمين حياة المواطنين وحماية ممتلكاتهم»، وشدد على «أنه لا مجال أبدًا للتهاون حيال ذلك».

وأوضح المكتب الإعلامي أنَّ المجتمعين اتفقوا «على مواجهة الخارجين عن القانون بكل عزيمة وحزم وقوة»، مؤكدين «أنه لا عودة إلى الوراء، ولا مجال للعابثين بأمن الوطن، والتزامهم جميعًا بتنفيذ التعليمات التي تحقق ذلك».

وأكد السراج «أنه لن يُسمَح أبدًا بإحباط آمال الليبيين في الأمن والاستقرار والانتعاش الاقتصادي» التي قال إنها «بدأت تتحقق»، مضيفًا: «إننا سائرون بثقة وصبر وثبات نحو تحقيق تطلعات شعبنا في البناء والتنمية وضمان حقوقه والمحافظة على مصالحه».

وذكر المكتب الإعلامي لرئيس المجلس الرئاسي أن الاجتماع «اعتمد آليات فعالة للتنسيق الشامل على كافة المستويات الأمنية والعسكرية لبسط الأمن بمختلف المناطق، ومكافحة جميع الظواهر السلبية التي لا تخدم المصلحة العليا للبلاد» وذلك «بعد مناقشة التقارير التي عرضها المسؤولون العسكريون».

المزيد من بوابة الوسط