وزيرة الشؤون الاجتماعية بحكومة الوفاق تزور نازحي تاورغاء العالقين بقرارة القطف

زارت وزيرة الشؤون الاجتماعية المفوضة بحكومة الوفاق فاضي منصور الشافعي  نازحي تاورغاء العالقين بمنطقة «قرارة القطف»، بحضور مسؤولي الشؤون الاجتماعية والمجلس البلدي تاورغاء.

وقال مسؤول مكتب الإعلام بالشؤون الأجتماعية خالد مسعود لـ«بوابة الوسط» اليوم الخميس، «إن احتفالية أقيمت بمخيمات قرارة القطف باليوم العالمي للمرأة للتخفيف على نازحي تاورغاء ودعمًا للنساء والأطفال بالمخيمات التي تفتقر لأبسط مقومات الحياة».

ولا تزال عشرات العائلات من نازحي بلدة تاورغاء عالقة في العراء بين المناطق التي عادوا منها وبلدتهم، بعد أن أغلقت مجموعات مسلحة من مصراتة أمامهم منافذ العبور إلى البلدة.

وأوضح مسعود، أن وزيرة الشؤون الأجتماعية تعهدت بتقديم الدعم لهم وبنقل توصياتهم إلى المجلس الرئاسي، كما نقلت الاخصائيات الأجتماعيات بالوزارة للمخيمات لتقديم الدعم النفسي والتوعية النفسية خصوصًا نساء والأطفال بالمخيمات،
مؤكدًا أن نازحي تاورغاء معاناتهم كبيرة جدًا».

وأضاف: «لديهم حالات مرضية بينهم 100 حالة مرضية بمرض السكري و100 أخرى تعاني من مرض ضغط الدم، والعيادة بالمخيمات تفتقر لأقل وأبسط الإمكانيات ولا تملك مبردات لحفظ الأدوية في حال وجد، فضلًا عن وجود 20 حالة من ذوي الاحتياجات الخاصة».


وأضاف مسعود إلى «أن الاحتفالية جاءت للرفع من روحهم المعنوية ودعمهم»، لافتًا أن الدعم الحكومي «بسيط، وغالبية الخيم والإمكانيات جاءت عن طريق الأمم المتحدة و المدن التي تقدم لهم الدعم ومؤسسات المجتمع المدني، بالإضافة إلى المجلس البلدي بني وليد الذي قدم دعمًا كبيرًا لهم بالرغم من قلة الامكانيات».