الأعلى للدولة يبحث نتائج لقاء «فرج» و«نصية»

عقد المجلس الأعلى للدولة، اليوم الأحد، اجتماعًا تشاوريًا موسعًا في مقره بالعاصمة طرابلس، لمناقشة ملف تعديل الاتفاق السياسي، حيث قدم رئيس لجنة تعديل الاتفاق بالمجلس موسى فرج إحاطةً عن لقائه برئيس لجنة الحوار بمجلس النواب عبدالسلام نصية برعاية المبعوث الأممي غسان سلامة الخميس الماضي في طرابلس.

وأكد المجلس في بيانٍ عبر صفحته على «فيسبوك»، إمكانية عقد لقاء آخر برعاية البعثة الأممية نهاية الأسبوع الجاري، حيث ناقش اجتماع اليوم سُبل استئناف مفاوضات تعديل الاتفاق السياسي وآلية اختيار المجلس الرئاسي الجديد والحكومة المنبثقة عنه، إذ «اتفق المجتمعون على صياغة وتقديم مُقترحات عملية بنّاءة في هذا الشأن».

اقرأ أيضًا: سلامة يلتقي نصية وفرج لتقريب وجهات النظر بين «النواب» و«الأعلى للدولة»

كما ناقش الاجتماع ملف تعيين المناصب السيادية وفقًا للمادة 15 من الاتفاق السياسي، حيث طالبت رئاسة المجلس اللجان الدائمة بتقديم مقترحاتها بشأن تحديد المعايير والآليات الممكنة لتشكيل اللجان المعنية بتعيين المناصب السيادية الواردة في بنود الاتفاق خلال الجلسة العامة القادمة.

وبحث المجلس الأعلى للدولة آليات التواصل مع الإدارة التنفيذية بالدولة، مُمثلةً في المجلس الرئاسي، حيث أكد أعضاء المجلس أهمية فتح قنوات حوار مع كافة المكونات المنبثقة عن الاتفاق السياسي مع التأكيد على الشراكة الحقيقية والكاملة، وما يترتب عليها من التزامات تُحقق التوافق المنصوص عليه في المبادئ الحاكمة للاتفاق السياسي، وتؤدي للتوصل إلى القرارات الهامة التي تمس المصالح العليا للوطن وتنعكس على أداء هذه المؤسسات.