وفد النواب الليبي يضيف بنودًا مهمة في توصيات «التعاون الإسلامي»

أكد وفد مجلس النواب أمام الدورة الثالثة عشرة لمؤتمر اتحاد مجالس الأعضاء بمنظمة التعاون الإسلامي، رفض التدخل في الشؤون الداخلية لدولة ليبيا وتجاوز البرلمان والقانون الوطني، ونجح الوفد في تضمين نقاط مهمة في توصيات المؤتمر، وفق مصدر برلماني.

وقال رئيس الوفد، يوسف العقوري، في كلمة أمام المؤتمر الذي انعقد في طهران الأسبوع الماضي بمشاركة 46 دولة: «نواجه تحدي الإرهاب الصريح، وتخوض القوات المسلحة العربية الليبية معارك الشرف في مواجهته»، ونوه إلى «دعم من الشعب الليبي الذي يمد جيشه يوميًا بالشباب، الذي يمثل مشاريع شهادة واجبة لصون الوطن أولاً ونيابة عن شعوب المنطقة ثانيًا».

وقال عضو لجنة الخارجية بمجلس النواب، أحد أعضاء الوفد المشارك بالمؤتمر، لـ«بوابة الوسط»: إن وفد النواب نجح في تضمين عدة نقاط في البيان الختامي بخصوص ليبيا منها «تأكيد الدول الأعضاء ان مجلس النواب المنتخب ديمقراطيًا من الشعب الليبي هو الممثل الشرعي لإرادة الشعب الليبي وخياراته».

وأشار إلى أن البيان الختامي تضمن «رفض الدول الأعضاء التدخل في الشؤون الداخلية لدولة ليبيا، وتجاوز البرلمان والقانون الوطني، وفرض مواقف وسياسات على الشعب الليبي».

ونوه بأن الوفد الليبي شدد على أن «الهجرة غير الشرعية تمر بثلاث محطات، هي دول المصدر والعبور والمقصد، وأنها تمر على عدة دول وليس ليبيا فقط»، وذلك ردًا على تهم وجهتها دول بالمنظمة إلى ليبيا تتعلق بانتهاك حقوق الإنسان والهجرة غير الشرعية والاتجار بالبشر.