السفير الهولندي يلتقي عماد السايح لمناقشة العملية الانتخابية

ناقش السفير الهولندي لدى ليبيا، إيريك ستراتينغ، مع رئيس الهيئة الوطنية العليا للانتخابات عماد السايح، العملية الانتخابية، معبرًا عن إعجابه بارتفاع أعداد المواطنين الذين سجلوا أسماءهم في السجل الانتخابي.

وقال ستراتينغ في تغريدة عبر حسابه الشخصي بموقع التواصل الاجتماعي «تويتر» الخميس: «زيارة جيدة إلى مكتب الهيئة الوطنية العليا للانتخابات في طرابلس لمقابلة الرئيس عماد السايح ومناقشة العملية الانتخابية، فور توافر جميع الظروف الملائمة. أسجل إعجابي بالعدد المرتفع للمواطنين الذين سجلوا أسماءهم في الانتخابات».

وكانت المفوضية الوطنية العليا للانتخابات، أعلنت السبت الماضي، أن مؤشر التسجيل بمنظومة تسجيل الناخبين حقق «رقمًا قياسيًا»، بارتفاع عدد المسجلين إلى مليوني وخمسة آلاف وثمنمئة وأربعة عشر ناخبًا، في العاشرة من مساء أمس الجمعة.

وقالت المفوضية العليا للانتخابات، في بيان صادر عنها، إن معدل تسجيل النساء ما زال يتحرك بوتيرته نفسها في الأسبوع الماضي، بعد وصول نسبة مشاركتهن إلى 41% من العدد الكلي للمسجلين.

ومن المقرر أن تتواصل عملية التسجيل إلى 6 فبراير المقبل، فيما ستدشن المفوضية منظومة التسجيل بالخارج في الأول من فبراير، وفق آلية تسجيل عبر «الإيميل» من خلال موقع إلكتروني مخصص لهذا الغرض.

المزيد من بوابة الوسط