مستشفى مصراتة المركزي يسلم جثامين شخصين من الطوارق إلى بني وليد

استلمت إدارة الجثث بجمعية السلام للأعمال الخيرية في بني وليد، جثامين شخصين من الطوارق، قُـتلا في أحداث القرار رقم (7) لسنة 2012 الصادر من المؤتمر الوطني العام حينها، من مستشفى مصراتة المركزي.

وقال رئيس جمعية السلام للأعمال الخيرية والإغاثة في بني وليد حاتم التويجر لـ«بوابة الوسط» اليوم الثلاثاء، إن عملية تسليم الجثامين «تمت بتعليمات من مكتب النائب العام الليبي وعن طريق مركز شرطة مستشفى مصراتة المركزي بعد تقديم طلب كتابي من أهالي القتيلين لمكتب الجمعية»

وأضاف التويجر، أن الجثامين «تعود لشخصين من قبيلة الطوارق كانا يقيمان بمدينة بني وليد، كانت موجودة بثلاجة دار الرحمة التابعة لمستشفى مصراتة المركزي منذ فترة طويلة بعد أن قضيا في أحدات القرار رقم 7 لسنة 2012 علي مدينة بني وليد».

وأكد التويجر أن الجمعية سلمت الجثمانين فور استلامها إلى أهاليهم وذويهم حتى يتمكنوا من استكمال عملية دفنهم، مشيدًا بتعاون إدارة مستشفى بني وليد العام وتوفيرها سيارة إسعاف لنقل الجثامين وتسليمها إلى ذويهم.

كلمات مفتاحية