عمداء بلديات المنطقة الشرقية يؤكدون ضرورة تفعيل الإدارة المحلية لخدمة المواطنين

أكد عمداء 27 بلدية من المنطقة الشرقية ضرورة تفعيل الإدارة المحلية «كمؤسسات حوكمة رشيدة قريبة من المواطن، إلى حين إنهاء المرحلة التي تمر بها ليبيا، وتعزيز مؤسسات الدولة وإعادة بنائها».

وقال عمداء بلديات المنطقة الشرقية، خلال اجتماعهم أمس الثلاثاء بمقر بلدية الساحل في منطقة الجبل الأخضر، إن الهدف من الاجتماع هو استكمال الملتقى الوطني للبلديات الذي عقد خلال الشهر الجاري بالحمامات في العاصمة التونسية.

وناقش الحاضرون آلية التواصل بين البلديات في الجوانب الأمنية والاقتصادية والصحية كافة وإيجاد حلول لبعض المشاكل التي تعترض تقديم الخدمات خاصة الفنية والإنسانية ذات الاهتمام المشترك، فضلاً عن نبذ الفتنة والفرقة والتأكيد على وحدة الصف وعدم شقه.

كما أصدر المجتمعون عدة توصيات ستجرى مناقشتها باستفاضة خلال الملتقى الليبي الجامع لعمداء البلدية في شحات خلال الفترة المقبلة.

حضر الاجتماع عميد بلدية بنغازي عبدالرحمن العبار، وعميد بلدية درنة احميدة تربح، وعميد بلدية وردامة محمد الشراز، وعميد بلدية مرادة عمر الفقيه، وعميد بلدية جالو شعيب احميدة، وعميد بلدية الأبيار عبدالعزيز سعيد، وعميد بلدية شحات حسين محمود بودرويشة، وعميد بلدية البيضاء المكلف عبد الله أمطول، وعميد بلدية جردس العبيد المهدي بن حمد، وعميد بلدة أوجلة السنوسي عثمان، وعميد بلدية سلوق أحمد بوفرنة، وعميد بلدية أجخرة أحمد موسى، وعميد بلدية قمينس عبدالجليل علي عبدالكريم، وعميد بلدية البيظان توفيق إبراهيم، وعميد بلدية الزويتينة شعيب الساعدي، وعميد بلدية الأبرق حسين عبدالكريم، وعميد بلدية بئر الأشهب فتح الله خطاب، وعميد بلدية طبرق الناجي مازق، وعميد بلدية المرج وهبي الرخ، وعميد بلدية القيقب علي أجريبيع، وعميد بلدية أم الرزم يونس حمد، وعميد بلدية تازربو مفتاح عمر.

المزيد من بوابة الوسط