«القوى الوطنية» ينفي تصريحات منسوبة لـ«جبريل» ويقرر مقاضاة مروجيها

نفي تحالف القوى الوطنية، اليوم الاثنين، تصريحات نسبتها بعض صفحات التواصل الاجتماعي إلى رئيسه على إحدى القنوات العربية، مشيرًا إلى أنه «سيباشر في رفع دعوى قضائية ضد هذه القنوات المضللة ليعلم الليبيون جميعًا حقيقة هذه الفتن والادعاءات».

وأكد التحالف، في بيان نقلت «بوابة الوسط» نسخة منه، أن «جبريل لم يجر أي مقابلة تلفزيونية منذ ظهوره الأخير على قناة 218 في الثاني من ديسمبر الجاري».

وأوضح البيان إلى أن «التحالف رصد بدء هذه الحملة تزامنًا مع زيارة رئيس التحالف طرابلس وبدء التحالف حوارًا جادًا مع بعض قادة الثوار والتشكيلات العسكرية والفاعلين السياسيين والاجتماعيين».

واعتبر تحالف القوى الوطنية، أن «هذا الحوار أثار حفيظة أطراف عدة وأربك مخططاتها الهادفة إلى استمرار حالة التشظي والعنف»، مشيرًا إلى «حملة إعلامية شرسة في قنواتها التلفزيونية وصفحاتها الإلكترونية مليئة بالافتراءات والأكاذيب تشارك فيها أقلام مدفوعة الثمن داخل الوطن وخارجه».

وكرر بيان التحالف «دعوة الأطراف بشخوصها وكياناتها إلى العودة لرشدها والتفكير في مستقبل وطن يساهمون في ضياعه ومجتمع يساهمون في تشظيه وأطماع خارجية يخدمون أهدافها بوعي أو دونه»، معبرًا عن استعداده «تفنيد كل هذه المزاعم في مواجهة تلفزيونية مباشرة مع كل من يستقصد تزييف وعي الشارع».

.. وهذا نص البيان:

المزيد من بوابة الوسط