روسيا تجدد التزامها بدعم العملية السياسية في ليبيا

أكدت وزارة الخارجية الروسية أن موسكو تواصل دعمها العملية السياسية في ليبيا، والتواصل مع ممثلي القوى السياسية الليبية المختلفة.

ونقل بيان الوزارة أمس الاثنين، تأكيد وزير الخارجية سيرجي لافروف أن روسيا تبذل جهودًا لتعزيز الحوار الوطني في ليبيا، ومساعدة الدولة في الخروج من الأزمة الراهنة «التي طال أمدها»، بحسب ما أوردت وكالة «تاس» الروسية.

جاء ذلك في نهاية مباحثات نائب وزير الخارجية الروسي وممثل الرئاسة في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، ميخائيل بوغدانوف، ومستشار جنوب أفريقيا للشؤون الليبية بشير صالح بشير.

ونقلت الوكالة عن بيان الخارجية الروسية «أن الاهتمام الرئيس ينصب على تطورات المشهد في ليبيا، وآفاق التوصل إلى تسوية داخلية ليبية».

وأكدت الوزارة أهمية إجراء حوار وطني واسع النطاق لإخراج الدولة من الأزمة القائمة، وجددت التزامها بمواصلة دعم وتعزيز العملية السياسية والتواصل مع جميع الأطراف في هذا الشأن.

المزيد من بوابة الوسط